سلايد رئيسي

الألمان يحتفون بـ”لاجىء” سوري ويمنحونه جائزة “الشجاعة”.. ماذا فعل ليستحق اللّقب!؟

احتفت وسائل إعلام ألمانية بـ”لاجئ سوري“، ليلة أمس الجمعة، لأنه أنقذ حياة امرأة سنغالية من موت محتم؛ وذلك بعد تعرّضها لعدّة طعنات قاتلة بسكين على يد زوجها بسبب مشاكل عائلية بينهما.

رشحت قناة “زد دي إف” الألمانية في برنامجها “إكس واي” الألماني، اللاجئ السوري” هادي إسماعيل”، المقيم في مدينة هيلدس هايم، للفوز بجائزة الشجاعة، لإنقاذه حياة امرأة سنغالية عام 2016.

قال “اسماعيل” للقناة إنَّ القصة بدأت عندما كان يستقل حافلة للنقل الداخلي، بغرض حضور إحدى دورات اللغة، قبل أن تتوقف بشكل مفاجئ أمام رجل يقوم بطعن زوجته وسط الشارع.

مضيفاً في ذات الصدد، أنه انطلق مسرعًا نحو المعتدي وركله برجله، ليسقط على الأرض من ثمّ يقوم بمهاجمته ليبتعد عنه، وسط إصابة الناس في الشارع بالهلع دون أي محاولة لإنقاذ المرأة، حسب قوله.

وتابع قائلًا: “ثم عاد المجرم محاولًا طعن زوجته من جديد، فما كان مني إلا أن أركله مجددًا، ليقوم بعدها بالهرب”.

ووفقاً للقناة المذكورة، فإن الضحية كانت تعاني من إصابات خطيرة، نقلت على إثرها إلى المشفى، وأجريت لها عمليات جراحية عاجلة، لافتةً إلى أنها لم تكن لتنجو لولا تدخل “اسماعيل”، الذي وصفته بــ”الجريء والشجاع”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق