ميداني

“مشفى حماة نموذج للانسجام بين المرضى والحيوانات”.. ماذا عن سوء المعاملة والرشاوي!

تناقلت صفحات موالية للنظام السوري، اليوم السبت، صوراً لمشفى حماة الوطني تظهر فيه انتشار الحشرات “صراصير” والقطط والفئران، إلى جانب تحدثها عن سوء المعاملة وانتشار الأوساخ داخل المشفى بشكل كبير ومزعج.

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حماة، نورالدين محمد، إنَّ المشفى الوطني يشهد حالة مأساوية حيث تنتشر على جدرانه الحشرات وبين أوسدته الفئران، لافتاً إلى أن المرضى باتوا يخافون من دخوله، إلى جانب سوء المعاملة التي يتلقونها من قبل الكادر الطبي في المشفى.

وبحسب مراسلنا، فأن المشفى الوطني يشهد تفشي المحسوبيات والرشاوي والمعاملة السيئة والفساد الإداري، ما زاد من استياء المرضى والمواطنين عامة، بالإضافة لتعطل الأجهزة الطبية بسبب الإهمال المتعمد من الكوادر العاملة فيه، منوّهاً إلى أن مثله باقي المشافي الواقعة بمناطق سيطرة النظام السوري.

وعلى صعيدٍ متصل، استهزأ ناشطون من الوضع الذي يعانيه المشفى الوطني من خلال كتابة منشورات تصف الحالة بإسلوبٍ ساخر، فمنه من قال: “على مبدأ إذا مرضت مو نيالك والله لنقرفك من حالك، الصور تتكلم وتصرخ شاهدة على ما التقطت ووثقت”.

ومنه من ذهب إلى القول: “أما عن القطة البريئة فلا علاقة لي بها سوى أنني مريض، وهي مريضة جاءت لتتعالج من مرضها قاصدة مشفى حماة الـوطني وسمعتها الطيبة”.

مضيفين “وأما عن الصراصير الكبيرة منها والصغيرة فلا كلام ينصف مدى التلاحم والانسجام بينها وبين المرضى، فقد كانت متواجدة على الجدار وفي الفراش وعلى الوسادة وفي كل مكان تواسي المرضى وتصبرهم”.

كما ترددت كلمات الشكر التي من شأنها أن تصف الحالة المأساوية للمشفى بأبسط نماذجها “كل الشكر لمشفى حماة الوطني، الذي سخر كل مابوسعه لهذه المخلوقات الجميلة اللطيفة لكي تتواجد في رحابها”.

النظام السوري يرفض استلام مشفى بناه أبرز شيوخ الطائفة العلوية في حماة، السبب!!


مشفى في حماة يرفض تسليم جثة طفل وإخراج أخته المصابة، السبب صادم!!

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق