سلايد رئيسي

مقبرة جماعية بريف حلب جثثها مقطوعة الرؤوس منهم قيادي بارز في “صقور الشام”، فما قصتها!!

أعلن الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، في بلدة تركمان بارح التابعة لمدينة أخترين بريف حلب الشمالي، العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 6 أشخاص.

16112019 2 1

وانتشل عناصر الدفاع المدني، أمس الجمعة، جثث لعدة أشخاص متحللة، دفنت في مقبرة جماعية قرب قرية تركمان بارح بريف حلب الشمالي، تمَّ إعدامهم من قبل تنظيم الدولة (داعش) خلال عملية اقتحام المدينة قبل ثلاث أعوام.

وقال الدفاع المدني: “أبلغ متطوعونا في مركز أخترين التابع لقطاع اعزاز، بوجود مقبرة جماعية مدفونة في جرف صخريٍ قديم شمال شرق قرية تركمان بارح، ولدى وصولهم إلى المكان بدأوا عمليات الإنتشال حيث عثروا على رفاة ستة أشخاصٍ داخل المقبرة بعد عمل استمر ساعة ونصف”.

بدوره، صرّح المقدم “وائل الخطيب” مدير الجهاز الأمني في مدينة أخترين، لوسائل إعلام محليّة، بأنهم توجهوا إلى مكان المقبرة في بلدة تركمان بارح، عقب إبلاغهم عنها من قبل أحد المدنيين أثناء قيامه بحفر أساس منزل.

وأوضح أنَّ الجثث وجدت مقطوعة الرأس ومتحللة بشكل كامل.

وأشار إلى أنه تمَّ التعرف على رفات القاضي العام السابق لألوية صقور الشام “أبو عبدو السميع” من خلال ثيابه، مشيرًا إلى أنَّ بقية الرفات تعود إلى عناصر فصائل المعارضة.

16112019 2

اقرأ أيضاً :

العثور على مقبرة جماعية لعشرات المدنيين معظمهم من الأطفال بريف الرقة

العثور على مقبرة جماعية لعناصر النظام السوري في درعا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق