الشأن السوري

ميليشيا قسد تتبرأ من تفجير مدينة الباب وتوجّه الاتهام للأتراك!!

عقب أن وجّهت الاتهامات لميليشيا قسد حول وقوفها وراء التفجير الذي ضرب مدينة الباب شمال شرقي حلب، أمس السبت، والذي راح ضحيته أكثر من 19 قتيلاً و 45 جريحًا.

قال ماريفان قامشلو، المتحدث باسم ميليشيا قسد، إنَّ “المستفيد” الوحيد من الهجوم الإرهابي في مدينة الباب بشمال سوريا هو “الدولة التركية”.

واتهمت وزارة الدفاع التركية ميليشيا قسد بالوقوف وراء المفخخة التي ضربت مدينة الباب، وذلك عبر استخدامهم مجموعات كردية في المنطقة.

هذا وتشهد مناطق (درع الفرات، غصن الزيتون)؛ الخاضعتان لسيطرة فصائل المعارضة المدعومة تركيًا، بين الحين والآخر تفجيرات عبر مفخخات وعبوات ناسفة تحصد أرواح العشرات من المدنيين.

17112019 8

اقرأ أيضاً :

أهالي مدينة الباب ينصبون “المشنقة” استعدادًا لإعدام منفّذ التفجير، وستيب تكشف هويته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى