الشأن السوري

الطيران الروسي ومروحيات النظام السوري يصعدان بإدلب.. وتحرير الشام ترد بصواريخ الفيل

شن الطيران الحربي الروسي والمروحي التابع للنظام السوري، اليوم الاثنين، عددًا من الغارات بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة على مدن وبلدات ريف إدلب، فيما استهدفت الفصائل الإسلامية تجمعات قوات النظام السوري بالمدفعية والصواريخ.

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر العمر، إنَّ قوات النظام السوري استهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدة بداما بمحيط جسر الشغور غربي إدلب، ما أدى لسقوط عدد من الإصابات في صفوف المدنيين.

وأضاف بأنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ الفراغية مدينة كفرنبل وبلدات تل النار والمشيرفة والدار الكبيرة جنوبي وجنوب شرق إدلب، فيما ألقت مروحيات النظام السوري البراميل المتفجرة على محيط بلدة بسقلا في الريف ذاته، واستهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري قربتي السرمانية ودوير الأكراد غربي حماة.

كما استهدفت مدفعية النظام السوري بلدة كفرسجنة جنوبي إدلب، وطال قصف مشابه قرى شهرناز وقرة جرن وجب سليمان بريف حماة الغربي، ما نتج عنه دمار في ممتلكات المدنيين.

ومن جهتها، استهدفت هيئة تحرير الشام بصواريخ الفيل وقذائف المدفعية الثقيلة مواقع قوات النظام السوري في تل تركي جنوبي إدلب، فيما أعلنت غرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” عن قنص عنصر لقوات النظام على محور قرية الحويز في سهل الغاب غربي حماة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى