سلايد رئيسيميداني

بوتين وماكرون يتباحثان هاتفيًا أعمال اللجنة الدستورية وإيصال المساعدات لكامل الأراضي السورية

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، آخر تطورات القضية السورية، واتفقا على مواصلة التعاون والتنسيق العسكري لمواجهة التهديدات الإرهابية.

وأشار الكرملين في بيان أصدره إلى أنَّ الرئيسين أجريا مكالمة هاتفية تباحثا خلالها عددًا من القضايا الثنائية والدولية، مشددين على أهمية انطلاق أعمال اللجنة الدستورية السورية وتنظيم المساعدات الإنسانية الشاملة لكامل أراضي البلاد.

واتفق الرئيسان على مواصلة التنسيق عبر الأجهزة العسكرية التابعة للبلدين بهدف التصدي بشكل فعال لأي تهديد إرهابي قد يواجه المنطقة.

وتناقش الطرفان عددًا من القضايا كالقضية الأوكرانية والحوار الروسي الفرنسي والمسائل المتعلقة به، متفقين على الاستمرار بالاتصال بين البلدين على عدة مستويات.

وكان ماكرون أعلن في السابع من الشهر الحالي أنَّ حلف الناتو يعيش حالة موت سريري، لافتًا إلى أنَّ التحركات التركية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا ضمن إطار “نبع السلام” تؤثر على علاقات دول الناتو ببعضها، ليرد بعدها الكرملين على التصريحات بطريقة باستهزاء وسخرية أثارت جدلًا واسعًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق