منوع

“ممالك النار” في حلقته الأولى يثير جدلاً واسعاً بين الأتراك والعرب.. والتفاصيل

يتناول مسلسل “ممالك النار”، قصة آخر سلاطين المماليك “الأشرف طومان باي” الذي هزم أمام جيش السلطان العثماني سليم الأول في مصر عام 1517 في معركة الريدانية، بعدما تعرض لخيانات متتالية على أيدي أمرائه.

ويستعرض المسلسل فترة حكم السلطان العثماني سليم الأول والمعارك التي خاضها، كما يقدم التحولات الكبرى في تاريخ المنطقة بعد معركة جالديران بين العثمانيين والدولة الصفوية، وحتى معركة مرج دابق بين العثمانيين والمماليك.

حيث افتتحت الحلقة الأولى بمقطع يسرّد جزء من سيرة محمد الفاتح، الذي وصل في سنة 1451 إلى عرش السلطنة العثمانية، بعد نزاع مع 3 من أخوته.

ويشارك فيه مجموعة من كبار الفنانين العرب، ولعلّ من أبرزهم النجم المصري خالد النبوي الذي يلعب دور “طومان باي”، فيما يلعب الممثل محمود نصر دور شخصية السلطان “سليم الأول”، ويشارك أيضاً بالبطولة كلّ من: رشيد عساف، عبد المنعم عمايري، منى واصف، كندة حنا، سهير بن عمارة، نضال نجم، ديمة قندلفت و رنا شميّس.

وتقدر ميزانية هذا المسلسل الضخم نحو أربعين مليون دولار، وهو من إنتاج شركة “جينوميديا” الإماراتية، وحظي المسلسل قبل انطلاقه بإعلان ترويجي سعودي على منصات التواصل الاجتماعي.

فيما يبدو لم يكن الجمهور العربي وحده من ينتظر عرض الحلقة الأولى من مسلسل “ممالك النار” فقد كان في انتظاره ناشطون أتراك ليروا المسلسل الذي يتناول تاريخهم.

فبينما كانت ردود أفعال الشارع العربي إيجابية من فحوى المسلسل، جاءت الردود الناقدة له من جانب الأتراك عبر تغريداتهم التي أثارت جدلاً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث اعتبر بعضهم أن المسلسل هو “تشويه لسيرة السلطان محمد الفاتح”، ليذهب آخرون إلى القول بإنه “لم يصل إلى مستوى التوقعات”.

النظام السوري يحجز على أموال شركة فنية على خلفية مسلسل يحاكي سيرة حافظ الأسد

مثلية جنسية ومسلسلات إسرائيلية.. حقائق لا تعلمها عن نتفلكس !! تعرف عليها

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق