سلايد رئيسيمنوع

أوّل بلد عربي يدرج “التربية الجنسية” رسميًا في المناهج التعليمية، تعرّف إليه

أعلنت المديرة التنفيذية لـ”الجمعية التونسية للصحة الإنجابية”، أرزاق خنيتش، عن إدراج “التربية الجنسية” في التعليم ابتداءًا من السنة التحضيرية التي تسبق الصف الأول.

وأوضحت “خنيتش” أنَّ هذه المبادرة تأتي بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والمعهد العربي لحقوق الإنسان وتحت إشراف وزارة التربية التونسية، حيث من المقرر أن يبدأ العمل بالمنهاج الجديد اعتبارًا من ديسمبر المقبل.

وشددت على أنَّ “التربية الجنسية” لن تكون مادة منفصلة، بل ستدرج في مواد العربية والتربية البدنية وعلوم الأرض عبر فتح نقاشات لتصحيح المفاهيم.

كما بيّنت أنَّ الدروس بالنسبة لأطفال السنة التحضيرية ستكون مبسطة وتحمل رسائل توعية بهدف حمايتهم من التحرش، وستتطور مع تقدم العمر لتكون بأسلوب مناسب ثقافيًا ودينيًا.

واعتبرت “خنيتش” أنَّ هذه الخطوة جاءت بهدف تزويد الشباب والمراهقين بالمعلومات الجنسية الصحيحة عمليًا “لتكوين القيم الإيجابية واكتساب المهارة لاتخاذ قرارات مستنيرة ومسؤولة ومبنية على المعرفة من أجل عدم ترك الفرصة لاستغلال المراهقين”، حسب تعبيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق