ميداني

بتنسيق بين فصائل المعارضة وقوات النظام السوري..معبر الزندين سيكون متاحاً للمدنيين

أعلنت إدارة معبر “أبو الزندين” في مدينة الباب بريف حلب، اليوم الخميس، عن افتتاحه أمام حركة المدنيين نحو مناطق النظام ذهاباً وإياباً، وذلك عوضاً عن معبر “عون الدادات” بين مدينتي جرابلس ومنبج الذي تسيطر عليه “قسد”.

وذكر المنسق العام للمعبر “أبو الوليد العزي” أن المفاوضات التي جرت مع النظام انتهت بالتوصل إلى اتفاق يقضي بفتح المعبر أمام المدنيين.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة،محمود عرابي، أنه وبعد العمليات العسكرية التركية في الشمال الشرقي السوري، أصبح معبر “عون الدادات” هو المعبر الوحيد، الذي يؤدي إلى مناطق النظام السوري، عن طريق منبج.

وقال مراسلنا ” إنّ المعبر أصبح كثير الإغلاق، بسبب مزاجية عناصر ميليشا “قسد” والاستهدافات المتكررة من قبلهم”، مضيفاً بأنه بسبب دخول المتفجرات عن طريق المعبر أصبحت الانفجارات كثيفة فيه وأصبح متكرر الإغلاق.

وأشار أنّ تكرار الإغلاق، سبب ضغطاً شعبياً وأصواتاً تنادي بفتح معبر أبو الزندين المحاذية لمدينة الباب والواقعة قرب تادف، ماجعل إدارة معبر أبو الزندين تنسق أمر إفتتاحه مع مسؤولين من النظام السوري ليتقرر فتحه خلال ال 24 ساعة القادمة حسب مسؤولين فيه.

والجدير بالذكر أن معبر أبو الزندين، يعتبر الأقرب إلى مدينة حلب قياساً بالمعابر الأخرى، حيث تبلغ المدة الزمنية، للوصول إلى قلب مدينة حلب منه أقل من نصف ساعة، فهو يختصر مسافة على المسافر حوالي 100 كيلو متر من وإلى مناطق النظام السوري.

بعد إغلاق استمر 4 أعوام..تركيا تعيد افتتاح معبر أقجة قلعة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق