سلايد رئيسيميداني

خاص لستيب|| القوّات الروسية تدخل قاعدة أمريكية جديدة قرب منبج وتسيطر على أهم السدود الإستراتيجية

أعلنت الشرطة العسكرية الروسية، اليوم الخميس، سيطرتها على قاعدة جوية أمريكية في ريف حلب، كانت مركزًا للقوّات الأمريكية قبيل انسحابها.

ووفقًا لما ذكرته وسائل إعلام روسية، فإنَّ الشرطة الروسية سيطرت على قاعدة “سيرين” الجوية قرب مدينة “منبج” في حلب، مضيفة أنَّ هذه الخطوة تأتي ضمن “إطار توسيع النشاط الروسي في الشمال السوري.

وكشف مصدر محلّي من مدينة منبج لوكالة ستيب الإخبارية، أنَّ الشرطة العسكرية الروسية إلى جانب مجموعات من قوّات النظام السوري، دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة لها، ليلة أمس الأربعاء، إلى نقطة “سيرين”؛ القاعدة الجوية الأمريكية، وتمركزت داخل القاعدة.

وأوضح أنَّ القوّات الروسية بسطت سيطرتها على “سد تشرين” الواقع قرب مدينة منبج بمسافة 33 كيلومترًا جنوبي المدينة، ويقع السد على بعد 115 كيلومترًا إلى الشرق من مدينة حلب، فيما تفصله 80 كيلومترًا عن الحدود السورية التركية شمالاً.

ويعتبر “سد تشرين”، من أهم القطاعات الكهربائية، حيث يقطع نهر الفرات ويعد صلة الوصل بين محافظتي حلب والرقة.

وفي تاريخ الـ 15 من نوفمبر الحالي، سيطرت القوّات الروسية على قاعدة “متراس” الواقعة بريف حلب، والتي كانت مخصصة بتموين العسكريين الأمريكيين في القاعدة، ونقل المساعدات العسكرية للقوّات الرديفة؛ ميليشيا قسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق