ميداني

قوات النظام السوري ومخابراته يكثّفان من حملات الاعتقال والمداهمة بالأطراف الغربية لدمشق.. والتفاصيل!

كثّفت قوّات النظام السوري انتشار دورياتها المؤقتة في مناطق من ريف مدينة دمشق الغربي، خلال الأسبوع الجاري، بحثاً عن المطلوبين أمنياً وللخدمة العسكرية والاحتياطية؛ وذلك عبر نصب حواجز مؤقتة في معظم شوارع المدينة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة،
إنَّ قوّات النظام متمثلة بالأمن العسكري والأمن الجنائي وأمن الدولة شنّت حملة دهم واعتقال عشوائية في مناطق بقين و مضايا و سهل مضايا والزبداني ومنطقة التكية قرب وادي بردى.

لافتاً إلى أن قوّات النظام نشرت دورية مؤقتة لأمن الدولة عبر 3 سيارات على أطراف بلدة بقين من جهة السهل، وقامت بتفتيش المارة وخاصة الشباب، منوّهاً بأنه تمَّ تسجيل اعتقال ثلاثة شبّان مطلوبين أمنياً فيها.

وبحسب مراسلنا فأن المنطقة شهدت كذلك دوريات مؤقتة للأمن الجنائي والعسكري داخل مضايا وأطراف بلودان والزبداني، وأجرت عمليات تفتيش ودهم لبعض المناطق والأحياء نتج عنها اعتقال عدّة شباب مطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياطية وآخرين أمنياً.

في حين نصب الأمن الجنائي دورية على مفرق التكية قرب وادي بردى، مؤلفة من عدّة عناصر بسلاحهم، وقامت بإيقاف المارة وتفييش هوياتهم عشوائياً إضافة لشنّ حملة دهم واعتقال استهدفت المطاعم على طريق التكية، ونتج عنها اعتقال بعض الشباب من منطقة وادي بردى من أبناء قرى سوق وادي بردى وبسيمة وكفير الزيت غربي دمشق.

وأكد مراسلنا في المنطقة أن انتشار الدوريات الأمنية في المنطقة، بات يثير تخوف شباب وادي بردى، العاملين في مطاعم التكية؛ وكذلك أصحاب المطاعم والأراضي الزراعية من أبناء المنطقة من الخروج خوفاً من عمليات الاعتقال العسكرية والعشوائية وحملات الدهم المفاجئة بعد استعانة النظام بالمخبرين من أبناء المنطقة.

بعد خداعه.. النظام السوري يعتقل قياديًا في أحرار الشام جنوبي دمشق.. والتفاصيل!؟

النظام السوري يعتقل العشرات في دمشق بعد التسوية معهم بضمانٍ روسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق