دولي

بريطانيا: الشيء الصحيح هو إعادة أطفال “داعش” من سوريا

قال وزير الخارجية البريطاني “دومينيك راب”، اليوم الجمعة، في بيان إنَّ بلاده تعمل على إعادة الأطفال الذين قُتل ذويهم في سوريا، لافتاً إلى أنه “الشيء الصحيح الذي يتعين القيام به”.

وأكد “راب” عبر البيان: “الأبرياء واليتامى، ما كان يجب أن يتعرضوا أبداً لأهوال الحرب”.

مضيفاً في ذات السياق: “لقد سهلنا عودتهم إلى بلادهم، لأنه كان الشيء الصحيح الذي يجب القيام به، الآن يجب السماح لهم بالخصوصية ومنحهم الدعم للعودة إلى الحياة الطبيعية”.

وكانت جمعية “سايف ذا تشيلدرن” الخيرية، قد أوضحت في وقتٍ سابق عبر تقريرٍ أدته أن “60 طفلاً بريطانياً على الأقل موجودون في شمال شرق سوريا”.

وذكرت أن “عددهم تضاعف عما كان عليه السابق، وأعمارهم أقل من خمس سنوات وهم أولاد لأبوين بريطانيين انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي”.

وتعتبر قضية رعايا الدول الأجنبية من مقاتلي تنظيم الدولة”داعش” في سوريا أحد أكثر القضايا الجدلية بالمجتمع الدولي، حيث تعمل أمريكا على الضغط لإعادتهم إلى بلدانهم، لتوافق بعض الدول كفرنسا وروسيا، وتسحب أخرى منهم الجنسية كهولندا

تعرّف على أبرز شروط روسيا لإعادة رعاياها المقاتلين في صفوف “داعش” من سوريا


فرنسا تعتزم إعادة أطفال الدواعش من سوريا، فما مصير أمهاتهم ؟!

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق