سلايد رئيسيميداني

سامر الفوز يفتتح أول معمل أدوية علاج الأورام السرطانية بسوريا.. والتفاصيل!

افتتح رجل الأعمال السوري والمقرب من نظام الأسد، سامر الفوز، أول معمل لإنتاج الأدوية المضادة للأورام السرطانية في سوريا، والذي يعد أيضًا الأول بالمنطقة العربية.

ونشر موقع “الاقتصادي” المعني بأخبار المال والأعمال، اليوم الجمعة، تقريرًا جاء فيه أنَّ الشركة المركزية للصناعات الدوائية “مينفارما”، والتي تعود ملكليتها لسامر الفوز، افتتحت أول معمل لإنتاج أدوية علاج السرطان بالمدينة الصناعية بعدرا، عند الأطراف الشرقية للعاصمة دمشق.

ونقل المصدر عن الفوز قوله إنَّ المعمل جاهز للعمل من سبتمبر/أيلول العام الماضي، ولكن إنتاجه لم يطرح في الأسواق بسبب الإجراءات الروتينية والبيروقراطية.

فيما صرّح وزير الصحة بحكومة النظام السوري، نزار يازجي، للمصدر ذاته بقوله إنَّ المعمل سيؤدي إلى تخفيض فاتورة إستيراد الأدوية، بعد أن وصلت العام الفائت إلى 117 مليار ليرة سورية.

كما أشار يازجي إلى أنَّ عدد معامل الأدوية في سوريا ارتفع إلى 96 معملًا في السنوات الماضية، لتؤمن أكثر من 90 بالمئة من احتياجات السوق المحلي، مؤكدَّا أن وزارة الصحة تدعم المعامل التي تنتج الأدوية النوعية بهدف وقف استيرادها من الخارج.

ونوّه المدير التنفيذي لشركة مينفارما، عدنان جعفو، للاقتصادي، إلى أنَّ المعمل يعمل ضمن أعلى معايير التصنيع الأوروبي وبخبرات محلية، ويغطي 70 بالمئة من أنواع الأدوية السرطانية، خاصة وأنَّ الشركة استقدمت خطوط الانتاج لمعملها من شركات يابانية وأوروبية، وتعاقدت مع شركات عالمية رائدة في المجال لنقل تقنيات الإنتاج والتحليل ورفع القدرة التصنيعية.

وبحسب ما نقل المصدر عن الفوز، فإنَّ تكلفة المعمل وصلت لـ28 مليون يورو، وجرى تصميمه بإشراف شركات عالمية، واستيراد خطوط الإنتاج من شركات فرنسية وإيطالية وألمانية، لتنفيذ المعمل وفق نظام “جي إم بي” العالمي.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمعمل بحسب المصدر إلى ستة آلاف فيال في الساعة الواحدة من خط السوائل العقيم، و12 ألف مضغوطة من خط المضغوطات.

والجدير بالذكر أنَّ مرضى السرطان عانوا في السنوات السابقة من فقدان الأدوية والجرعات الكيماوية من المستشفيات الحكومية، ومستشفيات مناطق سيطرة فصائل المعارضة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق