الشأن السوري

“بوتين” يؤكد على تطوير النظام العسكري الروسي بعد تجربته في سوريا

أعلن أمس الرئيس الروسي “فلادمير بوتين”، أنّ “العملية العسكرية الروسية في سوريا كانت اختباراً جاداً لمهنية القوات المسلحة”، مشيراً إلى أنّ موسكو سوف تنطلق من خبراتها المكتسبة في وضع برامج التسلح.

وبيّن “بوتين” خلال اجتماعه بمجلس الأمن القومي الروسي، المهام الأساسية على صعيد الصناعات الدفاعية في روسيا لفترة السنوات العشر المقبلة.

وقال خلال تصريحاته التي تناقلتها وسائل الإعلام الروسية: “نفذ أفراد القوات الجوية والبحرية والقوات الخاصة والشرطة العسكرية وغيرها من الهيئات والأجهزة، المهام المنوطة بهم بشكل كامل، لقد تصرفوا بشجاعة ومهنية ومنعوا التدفق الجماعي للمسلحين من تلك الأراضي إلى بلادنا”.

وأكّد على ضرورة تعزيز الإمكانات العسكرية والفنية والكوادر الروسية في إطار تحديث النظام العسكري للبلاد، مشيراً إلى أنّه يجب على روسيا في عام 2020 صياغة برنامج تسلح حكومي حتى عام 2033، يشمل تطوير الأسلحة الروسية ومواصفاتها، بالإفادة من الخبرات المتراكمة.

وكان بوتين أعلن قبل أيام، أن روسيا نفذت كل مهامها الموضوعة في سوريا، وساهمت بحسب وصفه “بتحرير 90 في المئة من الأراضي السورية وتسليمها للسلطات الشرعية”، فيما لا تزال تواصل الطائرات الروسية تنفذها لغارات شبه يومية على مناطق المعارضة شمال البلاد.

اقرأ أيضاً :

بوتين يعد العالم بتطوير سلاح لا مثيل له في الغرب.. هذا ما قاله عنه

الآثار المدفونة في السواحل السورية حصة روسيا الجديدة، وخبراء سيبدأون التنقيب عنها

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق