الفيديوسلايد رئيسي

خاص لستيب|| تسريبات مصوّرة لاعترافات قيادي بداعش “قاسم سليماني وحزب الله جنّدوا خلايا داعش بالجنوب السوري مقابل مليون دولار”

حصلت وكالة ستيب الإخبارية على مقطع فيديو مصوّر يكشف ضلوع ميليشيا (حزب الله) اللبناني بتحريك جيش “خالد بن الوليد”؛ المبايع لتنظيم الدولة (داعش) في منطقة حوض اليرموك بريف درعا، سابقًا، بهدف إنشاء خلايا تتبع للميليشيا قوامها يعتمد بشكل رئيسي على مقاتلي التنظيم.

ووفقًا للمقطع المصوّر التي حصلت عليه الوكالة، والذي يُظهر المدعو “نضال البريدي” شقيق “محمد سعد الدين البريدي”؛ أول قائد لـ جيش “خالد بن الوليد” والقيادي السابق لـ “لواء شهداء اليرموك”.

فإنَّ ميليشيا (حزب الله) بدأت بتجنيد خلايا لها من عناصر جيش خالد بن الوليد؛ المبايع لتنظيم داعش، داخل منطقة حوض اليرموك، عبر إعطائها تمويل إغاثي وعسكري.

وبدأت الميليشيا مشروعها بعد إرسال المدعو “محمد ياسين أبو سعيفان”؛ أحد أبرز المقرّبين لميليشيا حزب الله، لقيادات جيش “خالد بن الوليد” طالبين منهم إنشاء خلايا تابعة لحزب الله، ليتسلّم الأمر “نضال البريدي”.

ووفقًا لحديث “البريدي”، فإنَّ ميليشيا حزب الله اشترطت في البداية أن يكون التنسيق بشكل مباشر مع الأمير العام لتنظيم داعش في حوض اليرموك.

وأوضح “البريدي” أنَّ الميليشيا طلبت من جيش “خالد بن الوليد” تسليم طائرة استطلاع؛ تمَّ إسقاطها حينها، مقابل تلقيهم مبلغ وقدره مليون ونصف دولار أمريكي.

ليتحوّل الأمر لاحقًا لمقايضة بين الطرفين، انتهت بقبول ميليشيا (حزب الله) انحياز عناصر تنظيم داعش في منطقة الحجر الأسود، شرقي دمشق، ونقلهم بشكل آمن إلى الجنوب السوري، مقابل تسليم جيش “خالد بن الوليد”، طائرة الاستطلاع، ومبلغ المليون ونصف دولار.

وأكّد “البريدي” تسلّمه قائمة أسماء من قبل ميليشيا (حزب الله)؛ تمَّ وضعها بإشراف مباشر من قبل مكتب “قاسم سليماني” قائد الحرس الثوري الإيراني، تضم أسماء العناصر المراد تجنيدهم كـ خلايا، وفقًا على دراسة مسبقة أجرتها الميليشيا.

ويتركّز عمل الخلايا المجنّدة من قبل ميليشيا (حزب الله)، بشكل رئيسي على تصفية جميع القيادات السابقة في فصائل المعارضة والشخصيات المؤثرة في المجتمع السوري والمناهضة للنظام السوري، في الجنوب.

يتبع..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق