الشأن السوري

“الشرطة تسرق الشعب” مهنة جديدة لقوّات الأسد في دمشق

انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة سرقة ممتلكات المدنيين، بمساعدة الشرطة التابعة لقوات النظام السوري، في مناطق سيطرته، في بلدات سعسع وكناكر وبيت جن غربي العاصمة دمشق، وفقًا لمصادر محلية.

وأفادت مصادر محلية، أنَّ عناصر من الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري وغيرهما، قاموا بسرقة عشرات المنازل والمحال والدراجات النارية في بلدات ريف دمشق الغربي، وأوضحت أنَّ بعض المنازل التي سرقت كانت مأهولة بالسكان.

وبحسب موقع “صوت العاصمة”، فإنَّ الأهالي تمكنوا من إلقاء القبض على بعض المتورطين في تلك الأعمال وسلموهم إلى شرطة النظام، إلا أنَّ مدير ناحية سعسع “أحمد العمر” أطلق سراحهم بعد أيام قليلة دون إرجاع المسروقات لأصحابها أو تعويضهم عنها.

وأشارت إلى أنَّ العناصر الذين تم إلقاء القبض عليهم من قبل الأهالي أقروا بتعاون حواجز النظام في المنطقة في تمرير المسروقات مقابل الحصول على المال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق