سلايد رئيسي

المعارضة تنسحب من “عين عيسى” وفقًا لاتفاق (تركي – روسي)، وهذه التفاصيل

انسحبت فصائل المعارضة؛ المدعومة تركيًا، صباح اليوم الأحد، من المواقع التي سيطرت عليها يوم أمس الأحد.

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة، عبد الرحمن أحمد، إنَّ قوّات المعارضة إلى جانب القوّات التركية، انسحبت من مخيم بلدة عين عيسى وقريتي “صيدا، المعلك”، التي سيطرت عليهما يوم أمس.

كما قام الطيران المسيّر التركي بقصف مخيم عين عيسى ومحيطه بعدة غارات.

وأوضح مراسلنا أنَّ الانسحاب يأتي عقب اتفاق (تركي – روسي)، يقضي بعدم دخول قوّات الجيش الوطني إلى بلدة عين عيسى، والانسحاب الى مشارف البلدة.

وعن تفاصيل الاتفاق المبدأية، فإنه تمَّ الاتفاق على انسحاب “الجيش الوطني”؛ المدعوم تركيًا، من المناطق التي سيطر عليها مؤخرًا بمسافة 2 كم حاليًا، على أن يتم نشر الشرطة العسكرية الروسية وقوّات النظام السوري بالمنطقة المنسحب منها عوضًا عن قوّات ميليشيا قسد.

24112019 8

اقرأ أيضاً :

خاص لستيب|| المدفعية التركية تستهدف مخيم عين عيسى وتتسبب بهروب العشرات من الدواعش

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق