الشأن السوري

عاجل|| بعد معارك عنيفة..قوات النظام السوري تقترب من السيطرة على ام الخلاخيل بريف إدلب!

تمكنت قوات النظام السوري بالتعاون مع الفيلق الخامس المدعوم روسيًا ولواء القدس المدعوم إيرانيًا، اليوم الأحد، من السيطرة على قرية ام الخلاخيل جنوب شرقي إدلب، بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة.

وقال مراسل وكالة” ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر العمر، إن معاركًا عنيفة دارت بين الطرفين تمكنت عقبها قوات النظام السوري من السيطرة على عدة أحياء في القرية ورفع سواتر ترابية فيها.

وتابع مراسلنا أن فصائل المعارضة السورية حاولت استعادة السيطرة على القرية لتدور معارك عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة بين الجهتين، لا تزال مستمرة حتى اللحظة، دون تمكن فصائل المعارضة من استعادة السيطرة على ام الخلاخيل.

ومن جهتها، نشرت الجبهة الوطنية للتحرير خبرًا مفاده أن عناصرها تصدوا لمحاولة تقدم لقوات النظام السوري على ام الخلاخيل، واوقعوا العشرات من قوات الأخير بين قتلى وجرحى، وهو ما نفته مصادر عسكرية لوكالتنا، مشيرة إلى أن عدة أحياء بالقرية باتت تحت سيطرة قوات النظام السوري.

وأشار مراسلنا إلى أن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة غارات بلدتي كفروما وكنصفرة جنوبي إدلب، ما أدى لخروج مستشفى كيوان ببلدة كنصفرة عن الخدمة.

وجاءت الغارات بالتزامن مع إلقاء المروحيات التابعة للنظام السوري عدداً من البراميل المتفجرة على محيط مدينة كفرنبل وقريتي إبلين وإحسم جنوبي إدلب.

وكانت قوات النظام مدعومة بالميليشيات ذاتها سيطرت على بلدة المشيرفة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، فيما يبدو أن قوات النظام السوري تعمل مع حلفائها على قضم مناطق من المحور المذكور مع التصعيد على أرياف إدلب الجنوبية والغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق