الشأن السوري

مئات السوريين عالقين على الحدود السورية الأردنية.. والمناشدات تتعالى للتحرك بشأنهم

أوقفت السلطات الأردنية، منذ صباح يوم أمس، 30 حافلة تنقل عشرات العائلات السورية القادمة من سوريا باتجاه السعودية “ترانزيت” عبر الأردن، عند الحدود السورية- الأردنية “نصيب-جابر”، دون أي تبريرات، لتتعالي أصوات الناشطين مطالبة بالسماح لهم بالعبور.

وجاء في نص المناشدة التي أصدرها ناشطين وتداولتها منصات موالية للنظام السوري: “إلى السيد رئيس حكومة الجمهورية العربية السورية، عماد خميس، ورئيس حكومة المملكة الأردنية الهاشمية، الدكتور عمر الرزاز المحترم، يوجد مسافرون سوريون إلى السعودية “ترانزيت” عبر الأردن، خرجوا من سوريا صباح الأحد، ولم يدخلوا الأردن حتى اللحظة، وناموا ليلتهم بين الحدود السورية الأردنية في هذا البرد القارس، ضمن ما لا يقل عن 30 باصًا وسيارات صغيرة وشاحنات”.

وجاءت التعليقات على الخبر ما بين استهجان للموقف، وبين اعتباره موقفًا عاديًا كون الأردن تعامل حكومة النظام السوري بالمثل، وتفرض عليها قوانينًا مشابهة لما تفرضه حكومة النظام السوري على الأردن.

والجدير بالذكر أنّ السعودية لم تغير من مواقفها تجاه السوريين المقيمين على أراضيها، حيث كانت تسمح لهم خلال السنوات الماضية بالوصول إلى سوريا والعودة، عبر الطريق البري الذي يمر من الأردن، كما أستقبلت السعودية الكثير من السوريين من أبناء المناطق الشرقية والشمالية الشرقية، ممن لديهم امتداد عشائري مع العشائر السعودية.

بالصور|| أردنيون يتظاهرون ضد معاملة النساء بعنف ويطلقون الهاشتاغ بعنوان #طالعات_بالأردن

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق