الشأن السوري

مشاجرات بين عناصر الميليشيات بحلب.. وأزمة الخبز تلقي بظلالها على المدينة

شهدت أفران مدينة حلب، اليوم ازدحاماً شديداً، مع فقد الخبز من المحلات الفرعية، واحتكار من قبل الشبيحة أدت إلى نشوب اقتتال بينهم، على حصة الاستغلال.

وفي التفاصيل أوضحت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية”، هديل محمد، في حلب أن أزمة خانقة تعرضت لها مدينة حلب بفقدان مادة الخبز من الأفران وإيقافها من قبل الباعة الفرعييين.

وأوضحت أنّ أسباب الازدحام مجهولا، دون معرفة أسباب الأزمة أو مصدرها، حيث تشاهد طوابير المدنيين أمام الأفران كظاهرة جديدة في أحياء المدينة.

وأكملت: ” استغلّت الشبيحة هذه الأزمة، حيث فرضت على الأفران تخصيص مئات الأكياس من الخبز، لتقوم ببيعها بالشوارع بأضعاف سعرها في المخابز.

ويشار إلى أنّ سعر كيس الخبز في المخبز ب100 ل. س ولكن بعد انتظار لساعات للحصول عليها، أما من يود شراء الخبز من الشبيحة فعليه دفع200 ل. س وأحياناً 250 ل. س.

هذا ونقلت مراسلتنا عن أحد الأهالي، أن خلافاً وقع في حي حلب الجديدة بين الشبيحة أنفسهم، للحصول على كميات أكبر من أكياس الخبز، ليتطور الأمر إلى اقتتال استخدم فيه السلاح، أدى إلى إصابة عدد من الطرفين بجروح.

لتقوم الشرطة، بنقل المصابين إلى المشافي، وإغلاق المخبز دون سبب حقيقي لذلك مع انتظار مئات المدنيين الخبز أمام بابه.

والجدير ذكره أن مدينة حلب أصبحت بالفترة الأخيرة مرتعاً للشبيحة، وميليشيات إيران التي تهيمن على الإقتصاد بفرض الضرائب والأتاوات، وسط عجز حكومي لردعهم.

محاميان يرفعان دعوى قضائية ضد الدفاع الوطني بحلب.. والنظام السوري يرد


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق