الشأن السوري

الأسد يجيب على عدّة أسئلة بمقابلة صحيفة فرنسية.. ويكشف عن أكثر سؤال يضحكه

تساءل رأس النظام السوري، اليوم الأربعاء في مقابلة مع صحيفة “باريس ماتش” الفرنسية “حول ما إذا كانت “المسرحية المذهلة للأميركيين” فيما يتعلق بتصفية زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي حصلت حقاً، مشيراً إلى شكر ترامب له على مساعدته في القضاء على الغدادي بأنه “كان يمزح”.

حيث قال بشار الأسد، في مقابلة مع صحيفة “Paris Matsh” الفرنسية: ” دائماً ما أضحك عندما يطرح هذا السؤال: هل زودت سوريا الولايات المتحدة بمعلومات حول البغدادي؟ لأن السؤال الأهم الذي يجب طرحه: هل قتل البغدادي على الإطلاق؟ هل المسرحية المذهلة الذي لعبها الأميركيون حدثت بالفعل؟”.

وجاوب الأسد على سؤال الصحفية قائلاً: “هذا السؤال يضحكني كلما سمعته، الأهم من ذلك هو معرفة ما إذا كان أبو بكر البغدادي قد قتل فعلاً، وإذا ما كانت هذه الكوميديا التي يقدمها الأمريكيون قد وقعت حقاً”.

ويشار إلى أن روسيا أيضاً شككت برواية مقتل البغدادي، مصرحة أنّه “ليس لديها معلومات موثوقة عن قيام العسكريين الأميركيين بعملية خاصة للقضاء مجدداً على البغدادي”.

يذكر أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن في 27 تشرين الأول الماضي، مقتل البغدادي من خلال تفجير نفسه بسترة مفخخة بعد محاصرته من قبل القوات الأمريكية، شاكراً سوريا من بين عدة دول على تعاونهم في إتمام العملية.

كما ووصفت الصحفية انتصار الأسد بـ “انتصار على الأنقاض” بفضل مساعدة روسيا وإيران، ليقول الأسد أن بلاده “ليست قوة عظمى، ولكنها تواجه البلدان الأكثر قوة وغنى في العالم”، مضيفاً أنه “بالتأكيد، دعم أصدقائنا ساهم في التقليل من الخسائر وساعدنا في استرجاع أراض”.

وختمت الصحفية لقاءها بسؤال حول إمكانية تقسيم سوريا وتعرضها لهزيمة كاملة في حالة عدم تلقيها دعم بلدان صديقة
ليجيب الأسد بـ “أن هذا سؤال افتراضي فأحيانا من الصعب التنبؤ بنتيجة مباراة تنس بها لاعبان فقط، فما بالك بمباراة بها عشرات اللاعبين ومئات آلاف المقاتلين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى