شاهد بالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو| عناصر تحرير الشام يتظاهرون ضدها مع مدنيي معرة النعسان.. والمطلب الإفراج عن أمير بالهيئة!

خرج أهالي بلدة معرة النعسان بريف إدلب الشرقي، اليوم الخميس، بمظاهرات عارمة، ضد هيئة تحرير الشام على خلفية اعتقال أحد قادتها، من البلدة، بسبب وقوفه مع مطالب الأهالي بوقت سابق.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، في المنطقة، حسن المحمد، إنه سبق الاحتجاجات، بيان من أعيان بلدة معارة النعسان، وقّع عليه عدد كبير من نشطائها وأعيانها، مطالبين هيئة تحرير الشام، بإطلاق سراح، المدعو “خيرات ابو عبد العظيم”، وعدم الجلوس بأي جلسة حلّ أو تهدئة دون خروجه من المعتقل.

ولفت مراسلنا إلى أن خيرات كان قائداً عسكرياً لدى هيئة تحرير الشام، وأعلن انشقاقه عن الهيئة و الوقوف مع مطالب البلدة، وخرج مع أهالي بلدته بمظاهرة مناوئة للهيئة بوقت سابق، بعدما رأى الفساد في الهيئة ورفض السكوت عنه.

وصّرح محمد العلي، أحد أبناء بلدة معارة النعسان لوكالة “ستيب الإخبارية”، أنّ أهالي البلدة وقرى ميزناز وكتيان تجمعوا وسط بلدة المعارة، ونظّموا مظاهرة حاشدة للمطالبة بإطلاق سراح، أبو عبد العظيم، من سجون تحرير الشام.

وأضاف “العلي” أن المتظاهرين نادوا بهتافات مناهضة لهيئة تحرير الشام وأميرها الجولاني، مطالبين الهيئة بكفّ يدها عن ملاحقة الأحرار.

والجدير ذكره أن عدداً من أهالي بلدة معرة النعسان خرجوا في ال 15 من الشهر الحالي بمظاهرة ضد احتكار شركة “وتد” للمحروقات، التابعة لهيئة تحرير الشام، لوقود التدفئة وتحكمها بأسعاره، وكانوا بحماية عسكريين من هيئة تحرير الشام على رأسهم الأمير، خيرات أبو عبد العظيم، ليتم بعد ذلك استدعاءه من قبل قيادة الهيئة واعتقاله لاحقاً.

VID_20191128_172440_520

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق