سلايد رئيسيميداني

معارك كلامية بين ماكرون وأوغلو.. والأخير يتهم فرنسا بدعم الإرهاب في سوريا

رفض وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، في تصريح انتقادات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للهجوم التركي على سوريا ضد ميليشيا “قسد”.

وجاء كلام أوغلو هذا، خلال حديثه للصحفيين في البرلمان التركي، رداً على تصريحات ماكرون: “ماكرون كان يريد إقامة دولة إرهابية شمالي سوريا لكنه عاش خيبة أمل عقب عملية نبع السلام، وبات لا يعلم ما يقول”.

وأضاف: “إنه بالفعل الراعي للمنظمة الإرهابية ويستضيفهم باستمرار في قصر الإليزيه، إذا قال إن حليفه هو المنظمة الإرهابية فليس هناك ما يُقال أكثر بالفعل” وفق ما نقلته شبكة “تي آر تي عربي” التركية.

وصرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت سابق من اليوم الخميس، قائلاً: “تركيا تضعنا أمام الأمر الواقع من خلال الهجوم الذي تقوم به في سوريا”.

وجاء تصريح ماكرون في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ: “لا يمكن لتركيا أن تنتظر تضامنا من دول الناتو في الوقت الذي تضعنا فيه أمام الأمر الواقع من خلال الهجوم الذي تقوم به في سوريا”.

وتابع ماكرون تصريحه، قائلاً: “أتفهّم مخاوف أنقرة الأمنية لكن من غير المقبول وضعنا أمام أمر واقع، من خلال الهجوم الذي تقوم به في سوريا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق