سياسية

بيدرسن يعلنها للصحفيين.. اجتماعات اللجنة الدستورية السورية انتهت بهذه النتيجة

أعلن المبعوث الأممي الخاص لسوريا غير بيدرسن، اليوم الجمعة، أنَّ الجولة الثانية من المحادثات السورية التي استمرت أسبوعاً كاملاً، انتهت دون اجتماع مجموعة التفاوض المكونة من 45 شخصاً من (المعارضة والنظام والمجتمع المدني).

وجاء كلام “بيدرسن” هذه خلال تصريح مقتضب للصحفيين، قائلاً إنَّ: “رئيسي وفدي النظام والمعارضة لم يتفقا على جدول أعمال لمحادثات الدستور”.

وقال “هادي البحرة” الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية عن وفد المعارضة، أمس الخميس، إنَّ وفده قدم 5 مقترحات لجدول أعمال اللجنة الدستورية، لافتاً إلى أن وفد النظام رفضها جميعاً.

مؤكداً أن وفد النظام يقوم بإعاقة العملية بشكل كامل ولا يسعى فعلياً لإنجاح اللجنة الدستورية، منوّهاً بأن وفده سيبذل جهده حتى آخر ساعة من اليوم الجمعة لتنطلق أعمال اللجنة، وفق القواعد الإجرائية التي توافق عليها الجميع، وذلك عقب تعثر انعقاد المرحلة الثانية لاجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة لليوم الرابع على التوالي بجنيف.

بدوره اتهم وفد النظام السوري، المعارضة “بتعطيل عمل اللجنة”، وجاء ذلك في تصريح لعضو اللجنة الدستورية السورية المصغرة، أشواق عباس لوسائل إعلامية: “وفد المعارضة في اللجنة الدستورية المصغرة، يقوم بتعطيل مدونة سلوك عمل اللجنة، ولا يحترم أن هذا الحوار هو سوري – سوري”.

مضيفةً: ” وفدنا سلم مقترح جدول الأعمال، لكن الطرف الآخر حتى الآن لم يقدم جوابه على جدول الأعمال، نحن نشعر أن هناك عرقلة واضحة جداً ومتعمدة للجلسات، الهدف منها هو الضغط ومشاريع جاهزة ومنجزة ولا تمس الشعب السوري، الطروحات التي تنطرح الهدف منها القفز على الوقت وطرح أجندات منجزة كاملة”.

 

بيدرسون يصرح حول نتائج اجتماعات اللجنة الدستورية.. وأنباء عن مباحثات لتغيير اسم سوريا

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق