الشأن السوري

عناصر تابعة للميليشيات الإيرانية تختطف أحد مواطني حلب.. والفدية!

قدّمت عائلة سورية من مدينة حلب، مقيمة في حي السليمانية، اليوم الجمعة، لقوى الأمن المتواجدة في المنطقة، شكوى ومفادها اختفاء أحد أفراد الأسرة من داخل مكتبه العقاري الكائن في الحي، دون وجود أي معلومات تدل على مكان تواجده، أو أسباب اختفائه.

وفي التفاصيل أفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، هديل محمد، بأنه لم تتمكن قوى الشرطة والأمن التابعة للنظام السوري  من معرفة أي معلومات أو الوصول إلى أي أدلة عنه.

وتابعت مراسلتنا، وبعد أن يئست أسرة المفقود من إيجاده، تفاجئوا بتلقيهم اتصالاً هاتفياً، يبلغهم عن مكان تواجده وطلب فدية مالية كبيرة للإفراج عنه قدّرت بـ 100 ألف دولار.

مضيفةً أنه وبحسب شهادات عدد من جيران صاحب المكتب العقاري، تم رؤية عناصر معروفين بانتمائهم لميليشيات تابعة للحرس الثوري الايراني، وهي من قامت باختطاف الرجل من داخل مكتبه مدعين بأنهم من عناصر أمن تابعة للنظام السوري.

وختمت مراسلتنا حديثها، بأنّ الخاطفين أبلغوا أهل المفقود، بأنهم إذا لم يدفعوا المبلغ المطلوب بأسرع وقتٍ، فإنهم سيقتلون الرجل ويرمون جثته.

والجدير ذكره بأنه تتنتشر في مدينة حلب، حوادث الخطف والسرقة بكثرة وذلك نتيجة سطوة الميليشات الرديفة عن المدينة وغياب سلطة وقوانين النظام السوري.

 

محاميان يرفعان دعوى قضائية ضد الدفاع الوطني بحلب.. والنظام السوري يرد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق