الشأن السوري

بموجب اتفاق روسي مع “قسد” الأخيرة تنسحب من شمال الرقة وتسلم منطقة عين عيسى لقوات النظام

تعمل الإدارة الذاتية التابعة لميليشيا “قسد” على نقل مقراتها من منطقة عين عيسى شمال الرقة، إلى داخل مدينة الرقة، وذلك ضمن اتفاق روسي مع “قسد” لتسليم إدارة المنطقة إلى قوات النظام السوري.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في الرقة، ياسر الحمود، إنَّ مجلس عين عيسى المدني، التابع لميليشيا “قسد” يعمل الآن على نقل مكاتبه من عين عيسى شمال الرقة، إلى داخل المدينة.

وأضاف، أنَّ هذه الخطوة جاءت بعد اجتماع عُقد منذ يومين، بين روسيا وميليشيا “قسد”، حيث تم الاتفاق على تسليم إدارة منطقة عين عيسى إلى قوات النظام السوري.

وأشار إلى أنَّه بموجب الاتفاق، سوف تبقي قوات الأسايش التابعة لـ “قسد” أربع نقاط لها فقط داخل عين عيسى.

وتزامن نقل المقرات المدنية لميليشيا “قسد”، مع نقل الحبوب من صوامع بلدة عين عيسى، خوفًا من الاستيلاء عليها من قبل فصائل المعارضة المدعومة تركيًا، بحسب ما أكد مراسلنا عبد الرحمن الأحمد في دير الزور.

حيث أشار إلى أنّه، كان هناك مشاورات بنقل تلك المقرات إلى منطقة المعامل في دير الزور، لكنه قوبل بالرفض من روسيا والتيار الكردي المتشدد في الإدارة الذاتية.

وفي سياقٍ متصل، قال مراسلنا إنَّ الشرطة العسكرية الروسية، بدأت بإنشاء مقر لها في مدينة عامودا بريف الحسكة، كما تعمل على تجهيز مقر آخر في بلدية الدرباسية، وذلك ضمن خطة الإنتشار التي تضمنت إنشاء نقاط وقواعد لروسيا في ريف الحسكة الشمالي.

وعلى صعيد آخر، قصفت ميليشيا “قسد”، السبت، إحدى القواعد التركية جنوب مدينة تل أبيض بريف الرقة.

وأوضح مراسلنا أنَّ “قسد” قصفت قرية كورمازات جنوبي تل أبيض بعدّة صواريخ، سقطت قرب القاعدة التركية، مسببةً أضرارًا مادية بالقاعدة.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت يوم 28 تشرين الثاني، عن مقتل جنديين بقصف صاروخي لقسد على مخفر حدودي قرب بلدة أقجاكالي التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق