دولي

“داعش” يتبنى هجوم الطعن في لندن والسلطات البريطانية تكشف هوية منفذها

كشفت السلطات البريطانية، اليوم السبت، هوية الرجل الذي قتل شخصين طعناً في هجوم على جسر لندن يوم الجمعة الفائت، كما وأعلن تنظيم “داعش” من جهته تبني الهجوم.

وقال رئيس وحدة مكافحة الإرهاب في شرطة لندن في بيان إنَّ: “منفذ الهجوم يدعى عثمان خان البالغ من العمر(28عاماً)، مضيفاً “كان معروفاً للسلطات وقد أدين في عام 2012 بتهم إرهابية”.

وأضاف البيان “تم إطلاق سراحه في ديسمبر 2018، ويتم الآن إجراء تحقيق لتحديد كيف تمكن من تنفيذ هذا الهجوم الذي أودى بحياة شخصين، إلى جانب إصابة ثلاثة أشخاص آخرين”.

 
فيما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، السبت، مسؤوليته عن حادث الطعن الذي وقع الجمعة، وأسفر عن مقتل شخصين ومنفذه في العاصمة البريطانية لندن.

وأوضحت السلطات البريطانية إن خان ينحدر من مدينة ستوك وسط إنجلترا، من أسرة تعود أصولها إلى الشطر الخاضع لسيطرة باكستان من إقليم كشمير.

وكان عثمان خان قد اتهم في العام 2012 بتهمة الضلوع في مؤامرة استلهمت نهج تنظيم القاعدة لتفجير بورصة لندن للأوراق المالية عام 2010، غير أن السلطات البريطانية أفرجت عنه في ديسمبر من العام 2018 بعد قضاء فترة الحكم بحقه، وبموجب شروط.

بريطانيا: الشيء الصحيح هو إعادة أطفال “داعش” من سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق