الفيديو

شاهد بالفيديو|| استهداف تحصينات لقوات النظام ضمن معركة شنتها المعارضة بريف إدلب الشرقي

نشرت فصائل المعارضة، اليوم السبت، مقطعاً مصوراً يظهر استهداف كتيبة تابعة لها، دشمة عسكرية لقوات النظام، وذلك على محور رسم الورد في ريف إدلب الشرقي بصاروخ مضاد للدروع، ضمن معركة “ولاتهنوا” التي أطلقتها قوات المعارضة ضد قوات النظام والميليشيات المساندة لها.

حيث أظهر المقطع، تجمعاً لعناصر قوات النظام فوق أحد الأبنية المشرفة على خط الجبهة، وقد اتخذت تلك العناصر أعلى البناء موضعاً لتمركزها، وأحاطته بستار مانع للرصاص والقذائف، أدى استهدافهم إلى انفجار حصل داخل تلك التحصينات ومقتل وإصابة عدد منهم.

وتمكنت فصائل المعارضة، مع هيئة تحرير الشام، في هجوم مباغت، من السيطرة على “اسطبلات واعجاز ورسم الورد وسروج” بريف إدلب الشرقي وتدمير عدة آليات عسكرية.

كما واستطاعت قوات المعارضة من تدمير مستودع للذخائر ودبابة وعربة “BMB”، بالإضافة لمقتل 13 عنصراً لقوات النظام، والمليشيات المساندة معها، و الاستيلاء على عدة أسلحة خفيفة ومتوسطة.

ومن جهته أكد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نورالدين محمد، أن امرأة أصيبت بجروح في مدينة كفرنبل جرّاء غارات جوية روسية بالصواريخ الفراغية على المدينة، إلى جانب دمار كبير في ممتلكات المدنيين.

منوّهاً أن قوات النظام المتمركزة في حاجز تل النمر استهدفت براجمات الصواريخ بلدتي حيش وكفرسجنة ومحيط بلدة كفروما وقرى موقا و صهيان و تحتايا في ريف إدلب الجنوبي.

 

بالخريطة.. أبرز نقاط تقدّم قوات المعارضة بريف إدلب الشرقي.. ومصدر عسكري يكشف خسائر النظام السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق