الفيديو

شاهد بالفيديو|| المعارضة تستجوب عنصرًا لقوّات الأسد بعد أسره بريف إدلب، ومعارك محتدمة شرقها

شاهد بالفيديو|| المعارضة تستجوب عنصرًا لقوّات الأسد بعد أسره بريف إدلبه
اندلعت اشتباكات عنيفة، بعد منتصف ليلة أمس الجمعة، بين قوّات النظام السوري التي تحاول التقدم على محور “تل دم” في ريف إدلب الشرقي، وفصائل المعارضة المتمركزة عند المحور، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوّات النظام.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ قوّات النظام حاولت التسلل، صباح اليوم السبت، على قرية تل دم شرق إدلب، فيما وقعت مجموعة منها بكمين أدى إلى قتل ٦ عناصر وجرح ٦ آخرين وأسر عنصر لقوّات النظام.

وأضاف مراسلنا أنَّ المعارضة تمكّنت من تدمير عربة “بي أم بي” على محور قرية سرجة، وذلك عبر استهدافها بصاروخ موجّه، تزامن ذلك مع قصف مدفعي من قبل قوّات النظام المتمركزة في الحواجز المحيطة، مستهدفًا قرى وبلدات ريف إدلب الشرقي.

بدوره، قال مراسلنا في المنطقة، نور الدين محمد، إنَّ المعارضة تمكّنت من تدمير دبابة لقوّات النظام على محور سرجة في ريف ادلب الجنوبي الشرقي، بعد استهدافها بصاروخ “م/د”.

هذا وشنّت قوّات المعارضة و”هيئة تحرير الشام” بالإشتراك مع عدة فصائل، هجومًا على مواقع قوّات النظام، مستهدفًة محاور “إعجاز والمشيرفة وأم الخلاخيل” في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي سياق متصل، شنَّ الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية على بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي، تزامنا مع غارات جوية من الطيران الحربي التابع للنظام على بلدة الغدفة شرق إدلب، ما أدى إلى وقوع دمار في المباني السكنية للمدنيين.

 

اقرأ أيضاً :

شاهد بالخريطة|| النظام يتقدّم في إدلب وهذه النقاط التي ثبّت سيطرته بداخلها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق