ميداني

عشيرة عربية بديرالزور تفاجىء مخيماً للنازحين بهجوم مسلح.. والنتيجة!

هاجمت مجموعة مسلحة من أبناء عشيرة “البوحميد” من قرية جزرة البوحميد بريف ديرالزور، اليوم السبت، مخيماً يقطنه نازحين من مختلف المحافظات السورية، ما أدى إلى وقوع إصابات وخسائر مادية داخل المخيم.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ديرالزور وريفها، عبدالرحمن أحمد، فأن مجموعة عشائرية مسلحة قامت بمهاجمة مخيم يقع على أطراف القرية المذكورة، وأقدموا على حرق بعض الخيم وطرد ساكنيها دون أية مقاومة من النازحين العزل.

مشيراً إلى أن الهجوم أسفر عن وقوع عدد من الجرحى إلى جانب حرق ما يقارب 15 خيمة من خيم النازحين، ما دفع بالأهالي إلى الخروج منه واللجوء إلى القرى المجاورة.

وأوضح مراسلنا أن سبب الهجوم المسلح يأتي على خلفية عثور أبناء عشيرة “البوحميد”، على جثة أحد أبناء القرية وهو أحد عناصر ميليشيا “قسد” مدفوناً في إحدى خيم النازحين، كان قد اختطف منذ أيام بظروفٍ غامضة لم تعرف إلى اللحظة.

وأكد مراسلنا أن عملية اقتحام اﻷهالي لمخيم النازحين وإحراقهم عدّة خيام فيها، وإطلاق الأعيرة النارية تمّت دون حضور أي جهة أمنية تابعة لميليشيا “قسد”، التي تسيطر على المنطقة.

عشيرة عربية في ديرالزور تتبرأ من أبنائها المنتسبين إلى “الحرس الثوري الإيراني” !!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
  • س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق