دوليسلايد رئيسي

الخارجية الأميركية تحمّل نظام الأسد مسؤولية إخفاق اللجنة الدستورية في جنيف

حمّلت وزارة الخارجية الأمريكية في بيانٍ لها، النظام السوري، بإخفاق عمل اللجنة الدستورية في جنيف، بجلستها الأخيرة قبل أيام.

وقالت “مورغان أورتاغوس”، المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، “إنّ الشروط المسبقة لوفد النظام السوري، تنتهك النظام الداخلي للجنة الدستورية، وإنّ هذه الشروط محاولة لتأخير جهود تدعمها المجموعة المصغرة ومجموعة أستانة”.

وتحدثت في بيانها عن ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254، وإطلاق سراح المعتقلين وتحقيق وقف إطلاق نار شامل، وتهيئة بيئة آمنة لإجراء انتخابات نزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأكّدت “أورتاغوس”، أنّ “واشنطن” تدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيرش” والمبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون”، الرامية لتسريع عمل اللجنة الدستورية السورية.

يذكر أنّ نشاطات اللجنة الدستورية في جنيف قدّ عُلقت الجمعة الماضية، نتيجة تعنّت وفد النظام على إصدار ومناقشة ما أسماها “مبادئ وطنية” قبل الدخول بتفاصيل قوانين الدستور، والتي تعتبر بمجملها تفاصيلاً معقدة تختلف عليها الأطراف في سوريا منذ سنين.

اقرأ أيضاً :

روبرت فورد: “لا أحد مستعد للمخاطرة بحرب عالمية بسبب إدلب “

وفد أميركي يلتقي بوجهاء ريف دير الزور وقيادات من “قسد” لمناقشة الأوضاع في المنطقة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق