ميداني

الأسايش تقتل مدنياً بالحسكة لاعتراضه على هدم منزله.. والتفاصيل!

قتل عناصر “الأسايش”، ذراع الأمن الداخلي التابعة لميليشيا قسد، اليوم الإثنين، مدنياً بمدينة الحسكة شمال شرقي سوريا لاعتراضه على هدم منزله من قبل بلدية الشعب التابعة للإدارة الذاتية الكردية.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، ياسر الحمود، إن بلدية الشعب بالحسكة أحضرت جرافات وأدوات لهدم منزلين في حي الجميلية داخل المدينة بحجة عدم إصدار أصحابها لترخيص بناءها لدى البلدية.

وتابع مراسلنا أن صاحبا المنزلين اعترضا طريق الجرافات للمطالبة بالتوقف عن الهدم كون المنازل مسكونة وفيها أثاث وعائلات، ليصرّ عمال البلدية على الهدم بعد مطالبتهم بالخروج من المنزلين.

وأكمل مراسلنا أنَّ اعتراض أصحاب المنازل تحول لملاسنة بين الطرفين طلب على إثرها موظفي الهدم دورية من ميليشيا “الأسايش” إلى الحي.

ومع استمرار اعتراض أصحاب المنزلين، أطلق عناصر “الأسايش” النار بشكل مباشر على أحد أصحاب المنزلين، عبد الواحد خليل الكلش، ليفارق الحياة بعد نقله إلى أحد مستشفيات المنطقة.


وأشار مراسلنا إلى أنّ “الأسايش” فرضت طوقًا أمنيًا وقطعت عددًا من الطرقات بحي الجميلية والأحياء المجاورة عقب قتلها للكلش، خوفًا من أي عملية انتقامية من ذوي القتيل.

ويشار إلى أن ميليشيا “قسد” تعيّن بلديات بجميع مراكز القرى والبلدات التي تقع تحت سلطتها، وتسنّ القوانين على تلك المناطق من قبل تلك البلديات التي تحمل اسم بلديات الشعب، وتقوم بفرض الضرائب والأتاوات على الأهالي بشكل واسع.

قتلى وجرحى بينهم قادة باشتباكات بين فصائل المعارضة و”قسد” شمالي الرقة والحسكة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق