الشأن السوري

قوات النظام بدعمٍ إيراني وروسي تستعيد القرى التي تقدمت إليها المعارضة بمعركة “ولاتهنوا”

استعادت قوات النظام اليوم الثلاثاء، السيطرة على قرى “سروج ورسم الورد والاسطبلات”، بعد معارك عنيفة استمرت لعدة ايام، حيث كانت قدّ انسحبت منها تحت ضربات المعارضة بوقت سابق.

وقال مراسل وكالة ستيب في إدلب “حسن المحمد”، أنّ فصائل الجبهة الوطنية و”هيئة تحرير الشام”، انسحبت من قرى “سروج ورسم الورد والاسطبلات” في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الإيرانية التي تقدمت، بغطاء جوي روسي مكثّف على مواقع ونقاط تواجد المعارضة في القرى القريبة منها.

وأشار مراسلنا إلى أنّ الطيران الحربي التابع للنظام استهدف قرى “غانية وكفريدين والشيخ سنديان” غرب “جسر الشغور” في ريف إدلب الغربي.

وأضاف أنّ قصفاً مماثلاً بالطيران المروحي طال مدينة “كفرنبل” وبلدة “معرزيتا” جنوب إدلب، ما أدى إلى أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ومنازلهم، تزامن ذلك مع دخول دورية تركية من معبر “كفرلوسين” على الحدود التركية بإتجاه نقطة المراقبة في “الصمان” بريف إدلب الشرقي.

وكانت فصائل المعارضة و “هيئة تحرير الشام” قدّ سيطرت على تلك القرى مؤخراً ضمن معركة “ولاتهنوا” التي أطلقتها قبل أيام بريف إدلب الشرقي.

اقرأ أيضاً :

بالفيديو|| مقاتلي أنصار التوحيد يوثقون هجومهم على نقاط قوات النظام شرقي إدلب

شاهد بالفيديو|| استهداف تحصينات لقوات النظام ضمن معركة شنتها المعارضة بريف إدلب الشرقي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق