الفيديوسلايد رئيسي

مقتل قيادي بفرقة الحمزة المدعومة تركيًا على خلفية شتمه لإحدى عائلات بزاعة شمال حلب

لقي القيادي في فصيل فرقة الحمزة المدعوم تركيًا، حامد بولاد، مصرعه، اليوم الثلاثاء، نتيجة تعرضه لإطلاق نار في مدينة بزاعة بريف مدينة الباب في المنطقة الخاضعة لسيطرة تركيا والفصائل الموالية لها شمال شرقي حلب.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، محمد عرابي، إنَّ بولاد المعروف محليًا بلقب “يابا” هو قيادي في فرقة الحمزة وشقيق القائد العام للفرقة والمعروف باسم، سيف ابو بكر.

وتابع مراسلنا بأنّ بولاد خاض مشاجرة مع عائلة، حماش، بمدينة بزاعة، وجرى خلال المشاجرة إطلاق نار مباشر من الطرفين لتتدخل فرقة “الكوماندوس” التابعة للشرطة المدنية وتطلق النار هي الأخرى بهدف فض الاشتباك، الذي انكشف عقبه مقتل بولاد دون القدرة على تحديد الجهة المسؤولة عن قتله.

مقتل قيادي بفرقة الحمزة المدعومة تركيًا على خلفية شتمه لإحدى عائلات بزاعة شمال حلب

وأشار مراسلنا إلى أنَّ بولاد أو “يابا” كان من القياديين السيئين الذين عاثوا فسادًا بمدينة الباب وريفها، حيث كان يمشي في الشوارع ويشتم المدنيين والعائلات، وهو ما تسبب اليوم بمشاجرة بينه وبين عائلة، حماش.

وكان ناشطو المنطقة تداولو عقب مقتل بولاد مقطعًا مصورًا فيما سبق، يظهر فيه القيادي مكبلًا بساحة مستشفى مدينة الباب عقب اعتداءه على ممرضات وأطباء المستشفى، ليصدر الجانب التركي أوامرًا لقيادة فرقة الحمزة لتكبيله وجعل الطرف المعتدى عليه يحصل حقه.

ولا يعتبر بولاد حالة شاذة بمناطق ريف حلب الشمالي والشمالي الشرقي، حيث يعرف عن العديد من القادة في المنطقة فسادهم وانشغالهم بأعمال السرقة والخطف وتحصيل الأتاوات عبر الحواجز التي ينشرونها في قطاعاتهم.

 
VID-20191203-WA0020
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق