الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| وزير النفط بـ”قسد” يرفض خلال اجتماع مغلق مطالب ممثلي ريف دير الزور الشرقي.. والتفاصيل

دار اجتماع مغلق، اليوم الأربعاء، في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي بين ممثلين عن الأهالي ووجهاء عشائر الريف الشرقي ووزير النفط بالإدارة الذاتية التابعة لميليشيا “قسد”.

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، عبد الرحمن المحمد، عن مصادر ممن حضروا الاجتماع قولهم إنّ ممثلي الريف الشرقي طالبوا وزير النفط التابع لـ”قسد” بتخصيص مبالغ شهرية للمجالس المدنية، ومصاريف شهرية للعائلات المقيمة بالمنطقة والتي تعاني من انعدام فرص العمل وارتفاع أسعار المواد الأساسية.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ طلب الوفد قوبل بالرفض من وزير النفط، والذي اقترح على الوفد منحهم حق استثمار حقل التنك النفطي بشكل شخصي “ريف ديركنوع من الرشوة”، وهو ما رفضه الوفد وأصروا على تلبية مطالبهم، لينتهي الاجتماع بين الطرفين دون التوصل لنتيجة.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الوفد توعد وزير النفط باحتجاجات ضخمة ستندلع ابتداءًا من يوم غد الخميس في مجمل مناطق ريف دير الزور الشرقي الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد“.

ويعتبر الريف الشرقي آخر المناطق التي خرج منها تنظيم الدولة “داعش”، حيث تمكن التحالف الدولي بالتعاون مع ميليشيا “قسد” من القضاء على آخر جيوب التنظيم في الباغوز شرقي دير الزور أواخر الشهر الثالث من العام الحالي، لتبقى المنطقة بعدها تعاني من فقدان الخدمات والتهميش وانعدام أساسيات الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق