الفيديو

طيران الأسد وروسيا يستمر بحصد أرواح مدنيي أرياف إدلب.. والقصف يصل النقطة التركية بالصرمان(فيديو)

WhatsApp Video 2019-12-04 at 4.29.50 PM

صعّدت مدفعية النظام السوري والطيران الحربي والحربي الروسي، اليوم الأربعاء، من القصف والغارات على مناطق ريف إدلب الشرقي والجنوبي، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، عمر العمر، إنَّ الطيران الحربي التابع للنظام السوري ألقى بكامل حمولته من الصواريخ دفعة واحدة على مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى مقتل طفل ومدني يعمل كمدرس، وإصابة العشرات بجروح خطرة ومتوسطة.

وأضاف مراسلنا أنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بلدة كفرسجنة جنوبي إدلب بعدد من الغارات نتج عنها مقتل 3 مدنيين، وإصابة اثنين آخرين بجروح متفاوتة، بالإضافة لغارات روسية وبراميل متفجرة طالت مناطق متفرقة من ريف إدلب الجنوبي، ونتج عنها دمار بممتلكات المدنيين.

ومن جهته، قال مراسلنا بالمنطقة، حسن المحمد، إنَّ حواجز قوات النظام السوري استهدفت نقطة المراقبة التركية ببلدة الصرمان جنوب شرق إدلب بعدد من القذائف الصاروخية، دون تسجيل خسائر في صفوف القوات التركية.

فيما أعلنت هيئة تحرير الشام عبر معرفاتها الرسمية عن تمكن عناصرها من قتل ضابط برتبة نقيب بصفوف قوات النظام السوري، و5 عناصر تابعين للميليشيات الرديفة المدعومة روسيًا على محور ام تينة جنوب شرق إدلب.

والجدير بالذكر أنَّ منطقة إدلب شهدت خلال الأسابيع الأخيرة تصعيدًا بالغارات الجوية والقصف المدفعي، ما أدى لموجة نزوح جديدة لأهالي الأرياف الشرقية والغربية والجنوبية باتجاه المناطق الأكثر أمنًا بالجهة الشمالية للمحافظة.


المعارضة توقع عشرات القتلى والجرحى بصفوف النظام إثر هجومٍ معاكس بإدلب، والأخير يقصف قوّاته بالخطأ

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق