منوع

هل تعتقد أنَّ الكوابيس الليلية شيء مزعج!! تعرّف إلى فوائدها

أجرت مجموعة من علماء جامعة جنيف السويسرية وويسكونسن الأمريكية دراسة طبية مشتركة خلّصت إلى أنَّ الكوابيس التي يراها الإنسان في أحلامه الليلية، تساعده في التغلب على الإجهاد خلال اليقظة.

وبحسب ما ذكر موقع )Human Brain Mapping(، بأنَّ الدراسة شملت 18 شخصًا، كان الباحثون يراقبون نشاط أدمغتهم خلال فترة النوم، واكتشفوا أنه عندما كان هؤلاء الأشخاص يحلمون بأشياء مزعجة (كوابيس) كان الفص الجزيري والتلفيف الحزامي المسؤولان عن الإجهاد في الدماغ ينشطان.

وبيّنت نتائج المتابعة اللاحقة، أنه في فترة اليقظة كانت مناطق الدماغ المذكورة منخفضة النشاط.

ما يعني أنه أثناء اليقظة، تنشط منطقة الفص الجزيري في المواقف المخيفة، أما القشرة الخزامية فهي مسؤولة عن تنسيق الاستجابات الحركية والسلوكية لهذا النوع من المواقف.

وفي وقت سابق، كشف علماء جامعة كاليفورنيا في بيركلي، أنَّ سوء النوم يجعل الإنسان ضعيفا أمام الإجهاد ويرتفع عنده مستوى القلق.

اقرأ أيضاً :

“التحشيش” بشكل يومي يزيد خطر الإصابة بمرض خطير .. تعرّف إليه

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق