الشأن السوري

بسبب حفلة طهور .. حيّ الخالدية وسط حلب مغلق لعدّة ساعات

شهد حيّ الخالدية في مدينة حلب، اليوم الخميس، إغلاقاً تاماً، بسبب مناسبة، لأحد قادة ميليشيا الدفاع الوطني، التابعة لقوات النظام السوري، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة واعتداء على الأهالي.

وأفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة حلب، هديل محمد، بأنّ عناصر يتبعون لأحد قادة ميليشيا الدفاع الوطني أو مايعرف محلياً بـ “الشبيحة” قاموا بإغلاق كافة الطرق المؤدية لحي الخالدية، لمدة تزيد عن الخمس ساعات، بهدف إقامة حفلة “طهور” لابن قائد المجموعة.

وأضافت مراسلتنا، تسببت هذه الحفلة بأزمة، مرورية خانقة، بسبب إغلاق الطرقات، ومنع الاقتراب من الحيّ، ويعرف حي الخالدية بأنّه من الأحياء المكتظة بالسكان داخل المدينة.

وأشارت إلى أنّ الجهات الأمنية المختصة “المرور، الأمن العسكري التابعان لحكومة النظام السوري” وقفا متفرجانِ، على هذه الأزمة دون تحريك أي ساكن.

وتخلّل الحفل الذي أقامه العناصر، أيضاً، إطلاق الرصاص، وإزعاج للمدنيين، والاعتداء بالضرب على كلّ من يعترض طريقهم، أو يقترب من الحي الذي تم إغلاقه بالحواجز والإطارات.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مدينة حلب تعرف بأنها، ذات سيادة محلية ومناطقية، حسب قادة الميليشيات التي تحكم كل منطقة من مجموعات المسلحة باسم الدفاع الوطني، وأخرى موالية لإيران بالمناطق الشرقية من المدينة، وسط غياب لسلطة النظام السوري وإدارته على المناطق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق