سلايد رئيسيميداني

فصائل المعارضة توقع قوات النظام السوري بكمين جنوبي إدلب..و قيادي يكشف لـ”ستيب” الحصيلة

اندلعت اشتباكات عنيفة، اليوم الخميس، بين قوات النظام السوري وفصيل الجبهة الوطنية للتحرير التابع للمعارضة السورية، عقب محاولات قوات النظام السوري تحت غطاء جوي روسي من التقدم على محور قرية ام جلال جنوبي إدلب.

وقال مراسل وكالة” ستيب الإخبارية” في إدلب، إنَّ قوات النظام السوري مدعومة بعناصر إيرانيين حاولت التقدم على قرية ام جلال تحت غارات جوية روسية استهدفت وسط ومحيط القرية.

وأضاف مراسلنا أنَّ اشتباكات عنيفة اندلعت بين العناصر المهاجمة والجبهة الوطنية للتحرير، ونتج عنها التصدي لمحاولة التقدم، وتكبيد قوات النظام السوري خسائرًا بشرية بلغت 20 قتيلًا.

وأشار القائد العسكري بالجبهة الوطنية للتحرير، ابراهيم أبو عبدو، لوكالتنا إلى أنَّ قوات النظام السوري التي حاولت التقدم للقرية وقعت بكمين نصبه مقاتلو الجبهة، ونتج عنه مقتل وجرح العديد من العناصر.

وأكمل القائد العسكري بقوله إنَّ أكثر من 17 جثة لعناصر قوات النظام السوري متواجدة على أطراف القرية، حيث عجزت القوات عن سحب جثث القتلى، وهو ما أدى لارتفاع حدة الاشتباكات بين الطرفين.

وكانت فصائل المعارضة شنَّت يوم أمس الأربعاء، هجومًا معاكسًا على مواقع قوات النظام السوري بريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي الشرقي، لتكبد قوات النظام عشرات القتلى والجرحى.

 

المعارضة توقع عشرات القتلى والجرحى بصفوف النظام إثر هجومٍ معاكس بإدلب، والأخير يقصف قوّاته بالخطأ

قوات النظام بدعمٍ إيراني وروسي تستعيد القرى التي تقدمت إليها المعارضة بمعركة “ولاتهنوا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق