سلايد رئيسي

إصابات واعتقالات وحالة من التوتر نتيجة مداهمة “قسد” لقرية شرقي القامشلي.. والتفاصيل

داهمت عناصر الشرطة العسكرية و”الأسايش” التابعين لميليشيا “قسد”، اليوم الجمعة، قرية خويتلة الواقعة بالقرب من بلدة القحطانية شرقي القامشلي بحثًا عن مطلوبين للخدمة الإلزامية بصفوف “قسد” ضمن ما يعرف باسم “الحماية الذاتية”، وعن منشقين عن صفوف الميليشيا.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عبد الرحمن أحمد، إنَّ أهالي القرية تصدوا للدورية المداهمة بهدف منعهم من اعتقال أبناءهم وسوقهم للخدمة الإلزامية، ما دفع بعناصر الدورية لضرب الأهالي بالهراوات، وإطلاق الرصاص الحي بشكل مباشر عقب تطور الأمور.

وأكمل مراسلنا إلى أنَّ إطلاق الرصاص أدى لإصابة أحد شبان القرية برأسه، وامرأة أخرى بساقها، ورجل مسن يرضوض وجروح ناتجة عن الاعتداء عليه من قبل العناصر بالعصي والهراوات.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الدورية حاصرت القرية لعدة ساعات ومنعت الأهالي من إسعاف مصابيهم، لتنسحب بعد اعتقال 20 مدنيًا من أهالي القرية بتهمة مقاومة الدورية.

والجدير بالذكر أنَّ ميليشيا “قسد” تعمل على التكثيف من حملات التجنيد الإلزامي بصفوفها بهدف رفد خطوط التماس الجديدة مع فصائل المعارضة الموالية لتركيا بريفي الحسكة والرقة الشماليين بالمزيد من المقاتلين، خاصة مع انشقاق عدد من العناصر من صفوف الميليشيا فرارًا من العمليات العسكرية.

عدسة ستيب ترصد القصف الجوي العنيف على بلدات وقرى جنوب إدلب

بالخريطة|| قوات النظام السوري تسيطر على منطقة جديدة شرقي إدلب.. ومعارك عنيفة بمحاور المنطقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق