سلايد رئيسيميداني

خاص|| إيران تهدم مساجد دير الزور وترمم أخرى وفقاً لأسمائها وترفع الأذان على المذهب الشيعي!!

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ديرالزور وريفها، عبدالرحمن أحمد، أن مديرية الأوقاف بمدينة ديرالزور، قامت بتغير أسماء بعض مساجد المدينة، إلى جانب إعادة تأهيل عدد آخر منها في الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام السوري والميليشيات الإيرانية بعد خروج تنظيم “داعش” من المدينة.

حيث عمدت المديرية بإيعاز مباشر من مكتب مايسمى بــ”الأخوة الإيرانية” إلى إهمال إعادة تأهيل عدد من المساجد لأسباب غير مقنعة لسكان المدينة، الذين يتجنبون الخوض في هذا الموضوع تجنباً للاعتقال من قبل أفرع النظام الأمنية.

وبحسب ما نقله مراسلنا، فأنه قد تمّ إعادة تأهيل مسجد “آل ياسر” بحي الرصافة، والمباشرة بإجرّاء إصلاحات في جامع علي وجامع الحسين في حي الحميدية على الرغم من قلة السكان القاطنين في الأحياء المذكورة؛ وذلك بسبب الأسماء التي تحملها تلك الجوامع.

في حين عمدت إلى إهمال إعادة تأهيل الجامع العمري وجامع السرايا، اللذين يعتبران من الجوامع التاريخية في مدينة ديرالزور.

كما طالبت الميليشيات الإيرانية عبر مكتب “الأخوة الإيرانية”، مديرية الأوقاف بديرالزور في وقتٍ سابق، بإصدار قرار ينصّ على رفع الأذان على المذهب الشيعي بجامع (الحسن والحسين)في حي الجورة بالمدينة وجامع آل ياسر في حي الرصافة وجامع علي وجامع الحسين في حي الحميدية.

ومن الجدير ذكره هنا أن الميليشيات الإيرانية، كانت قد قامت بتفخيخ جامع الفاروق في حي كنامات ومسجد السيدة عائشة في حي الحميدية وهدمهما بالكامل، مدعيين أن المسجدين تضررا نتيجة القصف الجوي.

إيران تستملك مناطق جديدة في ديرالزور.. وشبكة محليّة تُحدد نقاط التمركز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق