سلايد رئيسي

فصائل المعارضة تهاجم مواقع قوات النظام السوري بريف إدلب.. والطيران مستمر بالتصعيد بالمنطقة

شنّت فصائل المعارضة، اليوم الجمعة، هجومًا بقذائف المدفعية والصاروخية على مواقع قوات النظام السوري المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، محققة إصابات مباشرة في القرى التي تتحصن بها الأخيرة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، حسن المحمد، إنَّ قوات الجبهة الوطنية للتحرير استهدفت مواقع محصنة لقوات النظام المتمركزة في الكتيبة المهجورة بقذائف المدفعية والصاروخية، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوفهم.

وأوضح مراسلنا أن هيئة تحرير الشام، أعلنت عن استهداف مماثل لقوات النظام في قرية اسكيات في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، تزامنًا مع قنص ضابط لقوات النظام في قرية التينة جنوب إدلب.

وعلى صعيدٍ متصل، شنَّ الطيران الحربي الروسي غارات جوية متفرقة على بلدات أم جلال وطويل الحليب وفروان وتل خطرة ومعرة حرمة وحاس والدار الكبيرة في ريف إدلب الجنوبي، ما تسبب بوقوع أضرار مادية في أملاك المدنيين.

وأشار المراسل إلى أن إصابة 3 أشخاص بجروح بليغة في قرية حاس، إلى جانب إصابة امرأة في قرية إشتبرق في ريف إدلب الغربي، نتيجة استهداف تمركزات النظام في المواقع المحيطة للقرية بقذائف المدفعية.

وفي سياق منفصل، أصدرت مديرية التربية في محافظة إدلب بيانًا تستأنف فيه سير العملية التعليمية في مدارس معرة النعمان والقرى والبلدات التابعة لها، مع إفساح المجال للكادر الإداري بتقدير الحالة الأمنية باستمرار الدوام أو إيقافه.

 

بالخريطة|| قوات النظام السوري تسيطر على منطقة جديدة شرقي إدلب.. ومعارك عنيفة بمحاور المنطقة

عدسة ستيب ترصد القصف الجوي العنيف على بلدات وقرى جنوب إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق