أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

طائرة مسيّرة تستهدف منزل مقتدى الصدر بمدينة النجف العراقية

قصفت طائرة مسيّرة فجر السبت، منزل زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، في مدينة النجف العراقية، وذلك بعد وقتٍ قصير من انتشار مسلحين موالين للصدر والمعروفين باسم “سرايا السلام” وسط بغداد.

وأفاد مصدر في التيار الصدري، أنَّ “القذيفة سقطت عند الجدار الخارجي لمنزل الصدر”، بحسب “فرانس برس”.

ونقلت وسائل إعلام عراقية بيانًا منسوبًا لشخص مقرب من الصدر يدعى “صالح محمد العراقي” قال فيه إنَّ مكان إقامة الصدر في النجف تعرض “لقصف” بواسطة طائرة مسيرة في وقت يتواجد هو في إيران. الأمر الذي أكدته أيضًا عدة مصادر أخرى.

وقال مصدر أمني عراقي، إنَّ “فوج التدخل السريع التابع لسرايا السلام، وصل إلى ساحة التحرير وجسر السنك وساحة الخلاني، وانتشر في المنطقة لحماية المتظاهرين”، لافتًا إلى أنَّ “ثلاثة من عناصر القبعات الزرقاء، وهم عناصر غير مسلحين من السرايا يتولون حماية التظاهرات، كانوا بين قتلى ساحة الخلاني”.

ويأتي ذلك بعد ليلة دامية شهدتها بغداد راح ضحيتها على الأقل 25 قتيلًا، بعد ما فتح مسلحون مجهولون النار على المتظاهرين قرب جسر السنك.

ويعتبر الصدر من زعماء العراق البارزين المؤيدين للاحتجاجات الشعبية، المستمرة منذ أكتوبر الماضي، والمطالبة بالإطاحة بالنخبة السياسية، التي يقولون إنها فاسدة وتخدم قوى أجنبية، لا سيما إيران.

وسبق أن أعلن الصدر أنه سيمنع كل الأحزاب والتيارات السياسية، من التدخل في تشكيل الحكومة المقبلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق