سلايد رئيسيميداني

قتلى وجرحى لقوات النظام السوري بعمليات متفرقة شنتها فصائل المعارضة بريف إدلب

سقط عدد من القتلى والجرحى بصفوف قوات النظام السوري، اليوم الأحد، نتيجة عدة عمليات متفرقة شنتها فصائل المعارضة وهيئة تحريرالشام وغرفة عمليات “وحرض المؤمنين” في أرياف إدلب، فيما استمرت قوات النظام السوري باستهدافها للمدنيين بالمنطقة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الدين محمد، إنَّ فصائل المعارضة وتحرير الشام استهدفا تجمعات قوات النظام السوري في تل السيد علي شمالي بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة، ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحة بصفوف الأخير.

وتمكنت جماعة أنصار التوحيد الإسلامية من صد محاولة تقدم لقوات النظام السوري على محور تل طويل الحليب شرقي إدلب، كما أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” عن تمكن مقاتليها من قنص عنصر لقوات النظام السوري على محور حاجز المباقر بسهل الغاب غربي حماة.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ فصائل المعارضة استهدفت بصواريخ الغراد مواقع قوات النظام السوري في معسكر النحل بمحيط مدينة السقيلبية غربي حماة، دون الوصول لأنباء حول خسائر بصفوف قوات النظام.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الأمني بفصيل فيلق الشام التابع لفصائل المعارضة الموالية لتركيا، محمد أمين الراغب، أصيب اليوم نتيجة انفجار عبوة ناسفة بسيارته في بلدة معردبسة جنوبي إدلب.

من جهتها، استهدفت قوات النظام بلدة التح شرقي معرة النعمان بالمدفعية الثقيلة، كما طال قصف مشابه قرى السرمانية ودوير الأكراد بسهل الغاب وقرة جرن وجب سليمان غربي حماة.

واستهدفت تجمعات قوات النظام بالصواريخ بلدات بداما والناجية والزعينية والحنبوشية بريف جسر الشغور غربي إدلب، ما نتج عنه دمار في ممتلكات المدنيين.

وشهدت إدلب خلال الآونة الأخيرة تصعيدًا من قبل الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام السوري، حيث ارتكب الطيران عدة مجازر بحق مدنيي المحافظة.

 

 

فصائل المعارضة توقع قوات النظام السوري بكمين جنوبي إدلب..و قيادي يكشف لـ”ستيب” الحصيلة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق