سلايد رئيسيميداني

مدير المنتدى الاقتصادي السوري، “تعافي الليرة السورية مؤقت وقد يصل الدولار لأكثر من 2000”

ارتفعت قيمة الليرة السورية في تعاملات اليومين السابقين، بعد أن كانت قدّ وصلت لأرقام قياسية خلال الشهر الفائت، وشهد الأسبوع الفائت انخفاض سعر صرف الدولار مقابل الليرة نحو 150 ليرة وأكثر.

حيث وصل سعر صرف الدولار اليوم نحو 750 ليرة ببعض المناطق، بعد أن كان قدّ وصل إلى أكثر من 900 ليرة سورية للدولار الواحد.

وفي حديث خاص لوكالة “ستيب نيوز” مع المدير التنفيذي للمنتدى الاقتصادي السوري، “تمام البارودي” قال: “لا يمكن لليرة السورية أن تتعافى بعد أن أنهار الاقتصاد، ويمكن أن تتراجع بإسعافات لمدة أيّام، ولكن ستنهار وستصل لأكثر من ألف ويتوقع أن تصل لألفين خلال أشهر قليلة”.

ويضيف: “الدول الصديقة للنظام دعمته عدّة سنوات ولا يمكن لها دعمه أكثر من ذلك فإيران لديها مشاكلها الاقتصادية والعراق كذلك، وشعوبهم تطالبهم بتحسين وضعهم الداخلي ومحاسبة الفاسدين، وطالبوا بوقف المساعدات عن سوريا والالتفات للوضع الداخلي”.

وتحدث عن الإجراءات التي يحاول النظام العمل عليها، من خلال ملاحقات جمركية وتشديد الرقابة على التجّار في الأسواق، معتبراً أن التجّار يعرفون القيمة الفعلية لليرة السورية وإجراءات النظام تلك كان يتبعها منذ عقود وهي لم تعد تقنع الشعب.

وبيّن “البارودي”، أنّ النظام قدّ لا يتأثر بالضغط الاقتصادي ولا يكترث إن جاع شعبه أو مات جوعاً، مشيراً إلى أنّ من “يقتل شعبه بالبراميل والكيماوي لا يهمه فقره أو جوعه”، بحسب تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق