الشأن السوري

كنيسة أمريكية تحيي ذكرى شابة سورية قضت تحت التعذيب بسجون النظام السوري

اجتمع عدد من الأمريكيين المناصرين للثورة السورية، أمس الأحد، بكنيسة “يونيتارينية” بولاية إنديانا الأمريكية، وأحيوا ذكرى مقتل الناشطة السورية الأمريكية، ليلى شويكاني، والتي قضت تحت التعذيب بسجون النظام السوري، العام المنصرم.

وحمل المجتمعون لافتات كتب عليها اسم الناشطة، ليلى الشويكاني، مستعرضين محطات مسيرة حياتها من مسقط رأسها في شيكاغو وحتى وصولها لسوريا، بهدف مساعدة المحتاجين، إلى أن تم اعتقالها وقتلها في المعتقلات التابعة للنظام السوري.

كما وحمل الأطفال بالفعالية لافتات طالبوا من خلالها رأس النظام السوري، بشار الأسد، بوقف عمليات التعذيب والقتل الممنهج ضمن سجونه، وإطلاق سراح جميع السجناء.

وفي السياق يذكر أنّ ذوي “شويكاني” استلموا بياناً يفيد بوفاة ابنتهم بشكل طبيعي في سجون النظام، في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2018، كما طالب البيان أهلها بمراجعة أمانة السجل المدني في دمشق، للحصول على ورقة وفاتها، بحسب التقرير الذي صدر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

والجدير ذكره أن صحيفة “الاندبندنت” البريطانية نشرت في كانون الأول عام 2018 تقريراً عن المواطنة السورية الأمريكية ليلى شويكاني (26 عاماً) وكيف أُعدمت بعد محاكمةٍ من قبل النظام، حيث اعتقلت في 19 شباط من عام 2016، وقضت بعد نحو 10 أشهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق