الشأن السوري

احتقان وغضب شعبي في العاصمة دمشق من المخالفات التموينية الجائرة، وتهديد بالنزول للشارع

كشفت وسائل إعلام محلّية عن استمرار تضييق أجهزة النظام الأمنية ودوريات الجمارك والتموين على التجّار وأصحاب المحال في أسواق العاصمة دمشق، وسط تزايد الاحتقان والغضب الشعبي من سياسية حكومة النظام الاقتصادية.

ونقل موقع “صوت العاصمة”، عن مصادر محلّية بدمشق، قيام دوريات تابعة لمديرية التموين في دمشق برفقة عناصر من الشرطة بجولات مكثّفة على المحال التجارية بالعاصمة، نظّمت خلالها عشرات المخالفات من بينها غرامات مالية تصل إلى 100 ألف ليرة سورية، وأخرى تبدأ بإغلاق مؤقت يصل إلى أسبوع، ووصلت بعض المخالفات بالإغلاق بالشمع الأحمر.

وبيّن الموقع ذاته، أنّ دوريات تابعة لأفرع النظام الأمنية تبعت دوريات مديرية التموين وأجبرت أصحاب جميع المحال التجارية الذين أغلقوها احتجاجاً على حملة المخالفات بفتحها، وسط توجيه شتائم وألفاظ نابية بحقهم.

وأشار الموقع إلى أنّ أحد أصحاب المحال التجارية بمنطقة “المزة 86” والتي تعتبر منطقة أمنية لعوائل الضباط والمسؤولين بقوات النظام، دخل بجدال مع دورية التموين هدد خلاله بالنزول للشارع مع أهالي المنطقة ضدّ هذه السياسة الفاشلة في ظل الوضع الاقتصادي المنهار.

 يذكر أن حكومة النظام قدّ أصدرت مؤخراً قراراً يقضي بتطويق العاصمة دمشق بدرويات تموينية مشددّة بحجّة ملاحقة المتلاعبين بالأسعار، متغاضين بذلك عن إنهيار الليرة السورية الذي يجير التجّار على رفع أسعار المواد عموماً.

10122019 3

اقرأ أيضاً :

على رأسها النقاب.. رئاسة جامعة دمشق تمنع الطلاب من ارتداء عدة أنواع من الملابس!

الأمطار تودي بحياة عضو ببرلمان النظام السوري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق