سلايد رئيسي

الجعفري من أستانا.. النظام سيستمر بالتصعيد العسكري في إدلب ولا يوجد تهدئة

قال رئيس وفد النظام السوري إلى محادثات أستانا، بشار الجعفري، إنَّ قوات النظام ستستمر في التصعيد بمحافظة إدلب شمال سوريا، ولا يوجد أية تهدئة في المنطقة.

وفي حديث للصحفيين على هامش الجولة الرابعة عشر من محادثات أستانا حول سوريا، في العاصمة الكازاخية، نور سلطان، ردّ الجعفري على أحد الأسئلة، “لا توجد تهدئة في مضمار مكافحة الإرهاب على الإطلاق”.

يأتي هذا في وقتٍ يقول فيه النظام، إنّه يحارب “الإرهاب” في إدلب، غير أنَّ القصف الذي تنفذه الطائرات الروسيّة وقواته يطال منازل المدنيين وممتلكاتهم، ما يؤدي إلى وقوع قتلى في صفوفهم، كما تسفر العمليات العسكرية بمحافظة إدلب عن نزوح مستمر للأهالي.

ومن المعروف أنَّ إدلب مشمولة باتفاق “خفض التصعيد” الذي توصلت إليه أنقرة وموسكو وإيران، عام 2017، إلا أنَّ النظام وحلفاؤه استمروا بخرقه.

وتنطلق اليوم الجولة الرابعة عشر من محادثات أستانا حول سوريا، وتستمر حتى يوم غد الأربعاء، بحضور الأطراف كافة المعنية بالأزمة السورية، في العاصمة الكازاخية نور سلطان.

وبحسب جدول الأعمال في هذه الجولة، فستناقش المواضيع السياسية المتعلقة باللجنة الدستورية السورية، وفشل الجولة الأخيرة من اجتماعات هذه اللجنة، إضافةً إلى الوضع العسكري الميداني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق