الشأن السوري

المجالس المحلية بـ”درع الفرات” توقف التعامل بالألفي ليرة السورية.. وتمهل حامليها مدة لإتلافها

أصدرت المجالس المحلية بمناطق “درع الفرات” بريف حلب الشمالي، اليوم الثلاثاء، قرارًا بوقف التعامل ومنع تداول العملة الورقية من فئة ألفي ليرة سورية، والتي تحمل صورة رأس النظام السوري، بشار الأسد، تحت طائلة المصادرة والإتلاف.

ونشرت المجالس المحلية لكل من مدن أعزاز ومارع والراعي، ونواحي أخترين وصوران، قرارًا جاء فيه: “حفاظًا على المصلحة العامة ونظرًا لعدم استقرار سعر صرف الليرة السورية، وقيام النظام السوري بضخ العملة فئة ألفي ليرة في الأسواق وعدم وجود رصيد لها، وذلك لاستنزاف مخزون المنطقة من الدولار والليرة التركية…”

IMG 20191210 WA0025

وتابع القرار:” تقرر ما يلي: منع تداول فئة الألفين ليرة، تحديد مهلة شهر من تاريخ القرار للتخلص منها واستبدالها، تبليغ القرار للمؤسسات وشركات الصرافة لتلافي الموضوع قبل انتهاء المهلة تحت طائلة المصادرة والإتلاف”.
1MJRwjUj7yXfFne9GSCKAcrBJWo2O3imQd0zcrnX

ولفت مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، محمد عرابي، إلى أنَّ المجالس المحلية لم تطرح آلية لاستبدال هذه العملة، ولم تحدد مكانًا يمكن من خلاله مالك هذه العملة استبدالها، مما يعني أنَّ على مالكي هذه الفئة من العملة اتلافها أو التخلص منها.

وكان صاغة أعزاز أصدروا قرارًا مطلع الشهر الحالي بتسعير الذهب بالليرة التركية والتعامل بها في قطاع بيع الذهب، فيما أفاد وزير الاقتصاد بالحكومة المؤقتة لوكالة “ستيب الإخبارية” حول نية الحكومة التعامل بالدولار والليرة التركية في مناطق سيطرتها شمالي حلب، نظرًا لتأرجح سعر الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية.

رسميًا.. صاغة اعزاز يستبدلون الليرة السورية بالتركية ويحددون أسعار جديدة للبيع

حوار خاص|| رئيس مجموعة عمل اقتصاد سورية: “تعويم الليرة السورية وطباعة أوراق نقدية جديدة له نتائج كارثية عليها”

مشروع للحكومة السورية المؤقتة لاستبدال الليرة السورية بعملات أخرى بالمناطق المحررة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق