الشأن السوري

“أستانا 14” يختتم أعماله ببيان.. وهذا أبرز ما جاء فيه

أصدر الوفود المشاركة بالدورة الرابعة عشرة من مباحثات “أستانا” حول الوضع السوري، والتي استمرت يومي أمس واليوم، بيانًا صحفيًا أشارت فيه إلى أبرز ما تم تشاوره والتوافق عليه.

وجاء في البيان رفض جميع الأطراف المجتمعةالأجندات الانفصالية التي تشكل تهديداً للوحدة السياسية والسلامة الإقليمية لسوريا، وكذلك للأمن القومي في الدول المجاورة.

كما أشار البيان لاعتراض المجتمعين على جميع المحاولات التي تهدف إلى خلق واقع جديد على الأرض، بذريعة مكافحة الإرهاب، بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي التي وصفوها بغير المشروعة.

وأبدت جميع الأطراف اعتراضها على الاستيلاء على موارد النفط وشدّد على التزامها بإعادة تهدئة الوضع في إدلب، والحفاظ على وضع الحد من التوتر في المنطقة، مشيرة إلى قلقها إزاء الخسائر البشرية في صفوف المدنيين نتيجة العمليات العسكرية الأخيرة فيها، ومؤكدة على توقعها توقف الهجمات على المنطقة بشكل فوري.

وتطرق البيان إلى عمل اللجنة الدستورية القائمة في جنيف، معلنًا دعم المجتمعين لها ولاستمرار اللجنة بأعمالها، كما أشاد بدور تركيا بالتنسيق الوثيق والدائم مع المعارضة السورية والأمم المتحدة بهذا الصدد.

ويشار إلى أنَّ فريق العمل المعني بالإفراج عن المختطفين، وتبادل الجثث، وتحديد هوية الأشخاص المفقودين، عقد على هامش المباحثات اجتماعات منفصلة لم يصرح حول ما توصلت إليه.

 

صحفي روسي يكشف ما تم الاتفاق عليه بـ”أستانا 14″ بخصوص إدلب

في ختام جولة أستانا الـ14.. روسيا: “قمة اسطنبول لن تنجح دون مشاركتنا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق